كواليس صحراوية

إسبانيا تفتح معاهدها في العيون

العيون. الأسبوع

    كشف لويس غارسيا مونتيرو، المدير العام لمعهد سيرفانتيس، الذراع الثقافي لوزارة الخارجية الإسبانية، أن بلاده تنوي توسيع قاعدة مراكزها في المغرب لتشمل الصحراء المغربية، بفتح مركزين جديدين لمعهد سيرفانتيس بمدينتي العيون وأصيلة.

وحسب عدد من المراقبين، فإن هذا التصريح يمثل موقفا رسميا إسبانيا يقر بانتماء الصحراء للجغرافيا المغربية.

ويتوفر معهد سيرفانتيس الإسباني على فروع في ثمان وثمانين دولة، من بينها تلك الموجودة في مدن طنجة وتطوان والرباط والدار البيضاء ومراكش وفاس، ومن شأن فتح فرع مدينة العيون أن يجد إقبالا كبيرا من لدن ساكنة الجهة وفعالياتها للحفاظ على خصوصيات الثقافة التي تجمع الإسبان بالصحراء المغربية، وسيساهم في إعادة تنشيط المدرسة الإسبانية بالعيون التي تتلمذ فيها العديد من المنتخبين الحاليين.

تتمة المقال بعد الإعلان

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى