جهات

“أسرار العاصمة” لعدد 25 إلى 31 مارس 2022

أسرار العاصمة

» في جزيرة مالطا على البحر الأبيض المتوسط، توجد مدينة جميلة وخلابة اسمها “الرباط”، أسسها المسلمون سنة 1091 كانت في ذلك الوقت خاضعة لنفوذ إمارة صقلية.. ونحن نحتفي بزعامة الرباط للثقافة في القارة الإفريقية والعالم الإسلامي، على الجماعة الاتصال بالملحق الثقافي لسفارة مالطا، لإشعاره باهتمام الرباط على الساحل الأطلسي بالرباط على البحر الأبيض المتوسط ويهمها التعرف على تاريخها وثقافتها علما أن عاصمة المملكة يحمل أحد شوارعها اسم “مالطا”.

__________________________

تتمة المقال بعد الإعلان

» بعدما نشرنا معاناة سكان وتجار حي “ديور الجامع” وإقصاء حيهم من الإصلاحات الجارية في العاصمة، تدخلت مقاطعة حسان وبرمجت المشكل في دورة يناير الماضي، ورفعت توصية في الموضوع إلى دورة مجلس الجماعة في فبراير.. لتنطلق الأشغال منذ شهر لإعادة الاعتبار لهذه الحومة التاريخية، ليبقى المشكل الذي يعوق نهضة الحي، هو الأرض العارية لملعب “باعلال” وما تسببه من أتعاب للساكنة.

________________________

» عندما تآخت عاصمة المملكة مع عاصمة موريتانيا سنة 1988، تقرر إحداث زنقة تحمل اسمها بين أزقة بأسماء كبريات العواصم.. وفعلا أحدثت هذه الزنقة بشق ممر وإعادة تصميم بناياته ليكون حاملا لاسم “نواكشوط” بين زنقتي لندن وباريس.

تتمة المقال بعد الإعلان

________________________

» أول مغربي حصل على رخصة من باريس في الطيران المدني سنة 1937، وأول من ارتدى بدلة عصرية وطاف بها كل أحياء الرباط، وأول من رافقته زوجته بزي عصري ورأس مكشوف في الشوارع، وأول من اصطحب معه امرأته إلى ملعب كرة القدم سنة 1944، هو المرحوم الرباطي أحمد بنعبد الله، وقد يكون من أبناء أخيه المرحوم أحمد بنعبد الله، أول رئيس لمجلس عمالة الرباط، تغمدهما الله برحمته الواسعة وأسكنهما فسيح جناته.

________________________

تتمة المقال بعد الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى