جهات

“أخبار أزمور” لعدد 25 إلى 31 مارس 2022

أخبار أزمور

» تحولت مصلى المدينة إلى مطرح للنفايات بسبب الإهمال وعدم إجراء الصلاة في إطار الإجراءات الصحية لجائحة “كوفيد 19” رغم أنها الساحة الوحيدة التي تتوفر عليها أزمور لأداء صلاة العيد، وبعد عودة النشاط لكل المجالات.. هل تلقى هذه المصلى بعض الرعاية والاهتمام من قبل مسؤولي المجلس البلدي، أم أن المدينة أصبحت في حاجة إلى مصلى جديدة في فضاء مناسب ؟

__________________________

تتمة المقال بعد الإعلان

» معظم القطاعات الاقتصادية والثقافية والفنية تضررت كثيرا بأزمة جائحة “كورونا”، إلا أن الظرفية باتت تتطلب إعادة إحياء العديد من الأنشطة الثقافية والفنية والدينية، وخاصة المواسم السنوية التي تعتبر ملتقى اقتصاديا عريقا ينعش الجهة بأكملها، كموسم مولاي عبد الله أمغار بإقليم الجديدة الذي يشكل صلة ثقافية وتاريخية ودينية، إلى جانب المهرجانات الفنية والصوفية التي تنظم في شهر رمضان، مثل مهرجان الملحون في أزمور، ومهرجان جوهرة في سيدي بوزيد، ومهرجان الفرس بالجديدة.

________________________

» يجد المواطنون صعوبة كبيرة في الوصول إلى محطة القطار ليلا، لأنها توجد خارج المدينة والطريق التي تؤدي إليها لا تتوفر على الإنارة العمومية، وحتى المحطة لا يوجد بها حراس، مما يجعل الذهاب إليها شبه مغامرة، في انتظار اهتمام المجلس البلدي والمكتب الوطني للسكك الحديدية بهذه المحطة والطريق للنهوض بها.

تتمة المقال بعد الإعلان

__________________________

» يفضل رئيس المعارضة بالمجلس البلدي الدفاع فقط عن دائرته الانتخابية دون باقي الدوائر، من خلال وسائل التواصل الاجتماعي وغيرها، وذلك لإبراز دوره وكأنه في حملة انتخابية، علما أن واجبه ومسؤوليته تفرض الدفاع عن بقية الساكنة، والعمل من أجل المصلحة العامة للمدينة وليس لدائرة معينة.

________________________

تتمة المقال بعد الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى