عين على المجتمع

تنسيقية الممرضين المجازين تستنكر تعنت وزارة الاقتصاد والمالية

الرباط. الأسبوع

    عبرت التنسيقية الوطنية للممرضات والممرضين المجازين من الدولة ذوي السنتين من التكوين، عن استنكارها لتعنت وزارة الاقتصاد والمالية، التي رفضت كل الحلول المتوصل إليها بين طرفي الحوار الاجتماعي القطاعي، رغم أن التنسيقية قدمت ما يكفي من تنازلات وصلت إلى الحد الأدنى لجبر الضرر الذي تعاني منه الأطر التمريضية ما يقارب 30 سنة.

وأعلنت التنسيقية تمسكها القوي بمخرجات الحوار الاجتماعي القطاعي، التي تشكل الحد الأدنى من الإنصاف للمعنيين، التي لا يمكن التنازل عنها.

ودعت التنسيقية وزير الصحة والحماية الاجتماعية خالد أيت الطالب، والوزير المنتدب لدى وزيرة الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية فوزي لقجع، للجلوس الى طاولة الحوار مع قيادات النقابات الصحية، من أجل تسوية هذا الملف بما يرضي جميع الأطراف ويحقق الإنصاف وجبر الضرر لكافة المتضررات والمتضررين.

وأشادت التنسيقية بمجهودات جميع النقابات الصحية، وبالروح النضالية العالية وبالحكمة التي أبانت عنها في تدبير المفاوضات حول ملف الممرضين المجازين، داعية جميع المناضلين والمناضلات للتعبئة ورص الصفوف استعدادا لمواصلة النضال في حال استمرار تعنت الطرف الحكومي وفشل المفاوضات.

‫2 تعليقات

  1. نعم، نكون أو لا نكون، شخصيا لن أقبل بحل يرضيني دون أن ينصف زملائي وزميلاتي،نريد حلا يجبر ضرر الجميع ،فنحن الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى.والله المستعان

    1. شكرا لجميع النقابات اللتي ابانت عن صمودها ودفاعها على ملف الممرضين المجازين من الدولة تكوين سنتين وانها لمسيرة حتى النصر وبدون ضحايا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى