عين على المجتمع

نقابات قطاع الصحة تخوض إضرابا وطنيا

بعد تجاهل الوزير أيت الطالب

الرباط. الأسبوع

    خاض التنسيق النقابي إضرابا وطنيا شل معظم أقسام المستشفيات باستثناء أقسام الانعاش، والمستعجلات، احتجاجا على عدم تشاور وزير الصحة، خالد أيت الطالب، مع النقابات بخصوص مشروع قانون “الوظيفة العمومية الصحية”، وإغلاقه باب الحوار.

وأعلنت نقابات الجامعة الوطنية للصحة، المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، والنقابة الوطنية للصحة التابعة للكونفدرالية الديموقراطية للشغل، والنقابة الوطنية للصحة التابعة للفدرالية الديموقراطية للشغل، والجامعة الوطنية لقطاع الصحة، التابعة للاتحاد الوطني للشغل، عن خوض اضراب وطني بالتوقف عن العمل في المستشفيات ومراكز التلقيح.

وعبرت النقابات عن غضبها “تجاه أوضاعها المادية المزرية، والمهنية المتردية، وشروط العمل السيئة”، منتقدة تنكر الحكومة للمطالب المشروعة للشغيلة المؤجلة منذ سنتين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى