عين على المجتمع

اتحاد الطلبة يحذر من تفاقم البطالة بعد قرار تسقيف مباراة التعليم

الرباط. الأسبوع

    عبر الاتحاد العام لطلبة المغرب عن تضامنه المطلق واللامشروط مع ضحايا قرار تسقيف سن الترشح لاجتياز مباريات مهن التربية، والتعديلات المصاحبة الجديدة المجحفة التي همت شروط عملية الانتقاء الأولي للولوج إليها.

واعتبر الاتحاد العام لطلبة المغرب القرار المتخذ من قبل وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة قرار غير دستوري ولا قانوني ولا يحترم مبدأ تراتبية القوانين، بالنظر لتعارضه مع مبدأي تكافؤ الفرص والمساواة أمام القانون اللذان يكفلهما الدستور، وأيضاً مع مقتضيات النظام الأساسي للوظيفة العمومية، وبنود الأنظمة الأساسية الخاصة بالأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين ولاسيما في مسألة السن المخول للترشح لمباراة مهن التربية.

ونبه الوزارة الوصية ومكونات الحكومة، بخطورة تداعيات هذا القرار المجحف في حق جحافل عريضة من المعطلات والمعطلين حاملي الشواهد ممن تجاوز سنهم 30 سنة. في ظل تعاظم ظاهرة البطالة التي تنخر أمال وأحلام الشباب المغربي العاطل،

وأكد على أن معيار الميزة المحصل عليها في شهادة الباكالوريا وسلك الإجازة، الذي وضعته الوزارة الوصية كشرط لولوج مهن التربية، لا يعكس دائماً كفاءة وجدارة وأحقية المرشح لولوج هذه المهنة النبيلة، بالنظر للتفاوتات الكبيرة التي تعتري الجامعة المغربية والمدرسة العمومية.

وشدد على أن المباراة هي الآلية الوحيدة المنسجمة مع الدستور والقانون منطوقاً وروحاً، والكفيلة بتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص وتجسيد مبدأ المساواة أمام القانون بين أبناء هذا الوطن في الولوج إلى الوظائف العمومية.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى