عين على حدث

مكتب نقابي ينتقد خروقات انتخاب المجلس الإداري بابن سينا

الرباط. الأسبوع

    استنكر المكتب النقابي بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا التابع للمنظمة الديمقراطية للشغل، التجاوزات والاختلالات التي عرفتها عملية انتخاب المجلس الإداري، والتي “لم تحترم فيها عناصر الشفافية والنزاهة بحكم غياب المراقبين داخل مكاتب التصويت”.

تتمة المقال بعد الإعلان

وقال المكتب النقابي في بيان له إن “عملية التصويت تعرف عدم احترام المذكرة الصادرة عن ذات المديرية التي تم فيها الإشارة إلى اعضاء لجنة الانتخابات والتي من المفروض ان تكون مكونة من الشخص الاكبر والشخص الاصغر سنا من بين الفئة المعنية بالانتخابات، حيث تم وضع أفراد لا يتمتعون بالصفة داخل مكاتب التصويت،كما ان لوائح الهيئة الناخبة لم يفرج عنها للاطلاع عليها من طرف المرشحين والمنتخبين فضلا عن تواصل الحملة الانتخابية اثناء عملية التصويت في غياب تام لإدارة المركز الاستشفائي الجامعي”.

وطالب المكتب النقابي مدير المركز الاستشفائي بإعادة تعيين من يخول لهم القانون السهر على عملية الانتخابات قبل بدء عملية فرز الاصوات. منتقدا ستمرار الفوضى في تدبير شؤون الموارد البشرية ويدعو وزير الصحة بالتدخل للحد من هذه الممارسات التي تضرب في العمق روح الديمقراطية ومبدأ تكافؤ الفرص.

تتمة المقال بعد الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى