عين على خبر

دخول ساخن لمدراء المدارس العمومية بعد تجاهل مطالبهم

الأسبوع.

    قرر المجلس الوطني للجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي الدخول في برنامج احتجاجي تصعيدي ردا على “سياسة التسويف والمماطلة” التي نهجها وزير التربية الوطنية في تعاطيه مع ملف أطر الإدارة التربوية، وتأخره في الإفراج عن المرسومين.

ويعتزم المجلس الوطني تنظيم اعتصامات شهر شتنبر المقبل من الساعة 11 صباحا إلى الساعة الواحدة بعد الزوال، خلال الفترة مابين 1 و 13 من نفس الشهر أمام المديريات الإقليمية، ويوم 27 شتنبر أمام الأكاديميات الجهوية، مضيفا أن الاعتصام أمام الوزارة سيحدد له التاريخ خلال اجتماع المجلس الوطني بداية شهر أكتوبر المقبل.

تتمة المقال بعد الإعلان

وطالب المجلس الوطني النقابات بتحمل مسؤوليتها النضالية تجاه الغموض الذي يشوب مرسومي الإدارة التربوية، إسنادا ومسلكا المتوافق عليهما، داعيا المنتسبين إلى الجمعية إلى حمل شارة الغضب ابتداء من يوم الدخول المدرسي ومقاطعة البريد الورقي والإلكتروني تسليما وتسلما ابتداء من 8 شتنبر المقبل.

ودعت الجمعية المديرات والمديرين إلى مغادرة جميع مجموعات “واتساب” ومواقع التواصل الاجتماعي التي أنشأتها المديريات والأكاديميات، وعدم استخلاص واجبات التأمين المدرسي والتعاونية المدرسية والجمعية الرياضية، وتجميد الاشتغال داخل فريق المشروع التربوي للمؤسسة، وجميع الأنشطة التربوية.

تتمة المقال بعد الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى