ما خفي كان أعظم

“ما خفي” لعدد 10 إلى 16 يونيو 2021

ما خفي

» جاءت الوزيرة بوشارب إلى الحكومة من حقل “الدراسات”.. والدراسات اليوم هي سبب خلاف مستتر بينها وبين رئاسة الحكومة، حيث تقول مصادر مطلعة، أن الوزيرة المعنية كانت موضوع تقارير ووشايات حكومية خلقت الجدل حول بعض الدراسات، بينما لم يصدر عن الوزيرة المعنية أي توضيح بهذا الخصوص.
________________________
» تتحدث بعض الأوساط عن إمكانية الشروع في تقديم جرعة ثالثة للمواطنين الذين تلقوا اللقاح ضد فيروس “كورونا”، في بعض الدول، غير أن هذا النقاش لم يطرح بعد في المغرب، ولم يقدم مسؤولو وزارة الصحة أي تفسيرات عن ذلك..
________________________
» لا حديث وسط العاصمة الرباط إلا عن مواطن قدم بشكل عادي لأحد الفنادق، وقام بركن سيارته، وصعد لشرب قهوته، قبل أن يفاجئ الجميع بانتحاره من السطح، بعد تلاوة ورقة كان يحملها في يده، ويقول بعض المواطنين، أن المعني بالأمر أدى ثمن القهوة قبل انتحاره..
________________________
» أحيى نزار البركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، بمهاجمته في لقاء حزبي عقد مؤخرا، لكل من عبد الواحد الفاسي وحميد شباط، الصراع القديم بين آل الفاسي ومجموعة أنصار شباط، وبداية المعركة من السجال الذي يرافق تزكية العمدة السابق لمدينة فاس، بتزكية جديدة لاستعادة مقعده القديم في مواجهة حزب العدالة والتنمية.
________________________
» السؤال الذي طرحه “الفايسبوكيون” الذين تفاعلوا مع حادث مقتل مروع لثلاثة شبان كانوا بصدد إنجاز فيديو كليب للمغنيين المحظيين في الدار البيضاء، يتعلق بخرق إجراءات الحجر الصحي، والجهة التي سمحت بتصوير هذا العمل في غياب ظروف السلامة اللازمة التي ترافق إنجاز مثل هذه الأعمال(..).
________________________
» عجز مجلس النواب خلال هذه الولاية التشريعية، عن تسوية العديد من القوانين التي لازالت عالقة في خزانته، بسبب خلافات داخل الأغلبية، أهمها مشروع القانون الجنائي، وقانون المسطرة الجنائية، ومشروع قانون الإثراء غير المشروع، ومشروع قانون الدفع بعدم الدستورية هو أحد أهم القوانين الضامنة للحقوق والحريات، والذي يخول للمحكمة الدستورية صلاحية البت في الدفع الذي يثار من أحد الأطراف بعدم دستورية قانون يراد تطبيقه من شأنه المساس بالحقوق والحريات التي يضمنها الدستور.
________________________

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى