عين على حدث

إبراهيم غالي يغادر إسبانيا على متن طائرة جزائرية من مطار “بامبلونا”

الأسبوع. إسحاق الخاطبي

    أفاد “جليل محمد” المتحدث باسم جبهة البوليساريو في وقت متأخر من مساء يومه الثلاثاء، بأن إبراهيم غالي، زعيم الجبهة الإنفصالية قد غادر المستشفى الإسباني في لوغرونيو، بعدما خضع للعلاج هناك لأكثر من شهر بسبب مضاعفات إصابته بـ “كوفيد-19″، و أضاف ذات المصدر بأنه الآن في طريق عودته للجزائر سالما معافى (على حد قوله).

و قد أكدت صحيفة “إل باييس” الخبر، حيث ذكرت بأن غالي غادر إسبانيا بالفعل على متن طائرة مدنية من مطار “بامبلونا” في شمال إسبانيا.

من جانبها قالت الحكومة الإسبانية إنّ غالي “خطّط لمغادرة إسبانيا هذه الليلة على متن طائرة مدنية من مطار “بامبلونا” في شمال البلاد، من دون أن تحدّد وجهة هذه الطائرة، مكتفية بالقول إنّها أخطرت السلطات المغربية بهذا الأمر.

تعليق واحد

  1. C’est la raison pour laquelle il faut que le Maroc soit très ferme avec la dictature espagnole hypocrite il n’y a plus de laxisme dans les relations extérieures avec la vieille Europe et surtout avec la dictature et hypocrite espagne et de ne plus recevoir des leçons de la dictature espagnole complotiste derrière le dos du Maroc

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى