عين على حدث

القضاء الإسباني يرفض مطالب بسجن إبراهيم غالي أو سحب جواز سفره

الأسبوع. الخاطبي إسحاق

    مثل صبيحة هذا اليوم، زعيم الجبهة الإنفصالية، إبراهيم غالي، أمام المحكمة الوطنية الاسبانية عبر تقنية الفيديو من مستشفى لوغرونيو شمال إسبانيا، حيث يتابع علاجه هناك من مرض “كوفيد-19″، و قد جرى إستجوابه حول شكوى تشمل “الاعتقال غير القانوني والتعذيب وجرائم ضد الانسانية” رفعها ضده “فاضل بريكة” المنشق عن جبهة بوليساريو والحاصل على الجنسية الإسبانية، و الذي سبق أن أكد بأنه كان ضحية “تعذيب” في مخيمات اللاجئين الصحراوية في تندوف في الجزائر.

و في المقابل نفى إبراهيم غالي أمام قاضي المحكمة الوطنية في إسبانيا، “سانتياغو بيدراز”، ارتكاب أي انتهاكات لحقوق الإنسان ضد سكان الصحراء، و صرح محاميه “مانويل أولي” للصحافة عقب الجلسة بالقول “إن الحقائق التي استندت إليها الاتهامات الموجهة إلى موكلي عارية تماما من الصحة، كما أن لها دوافع سياسية، وأن غالي نفى بشكل قاطع ارتكاب أي مخالفة بهذا الشأن”.

وبعد سماع المحكمة لأقوال المشتكى به، رفض القاضي مصادرة أوراق غالي الثبوتية لمنعه من مغادرة إسبانيا كما يطالب مقدمو الشكوى، مشددا على عدم وجود “مؤشرات واضحة تفيد بمشاركة زعيم البوليساريو في الأفعال الواردة في الشكوى”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى