ما خفي كان أعظم

“ما خفي” لعدد 20 إلى 26 ماي 2021

ما خفي

» أثارت واقعة تعيين مواطن فرنسي للإشراف على ورش الحماية الاجتماعية بالمغرب، حسب ما تمت الدعاية له(..)، جدلا كبيرا في الأوساط السياسية والدبلوماسية، وهي واقعة تكرس نفس الغضب السائد الذي خلفته لجنة النموذج التنموي الجديد، التي تميل إلى التصورات الفرنسية بحكم انتماءات أعضائها.
________________________
» عرت واقعة توقيف شاحنة محملة بأطنان من الملابس الجاهزة المهربة القادمة من موريتانيا والتي تم توقيفها بسيدي بيبي ضواحي أكادير، واقعا خطيرا يتجلى في حرمان خزينة الدولة من الملايين، بطلتها مافيا التهريب التي تنخر الاقتصاد الوطني.. فكيف يعقل أن تقطع شاحنة أزيد من ألف كيلومتر من الطريق دون أن تلفت أنظار المصالح الأمنية والدركية المرابطة بعشرات السدود القضائية وبأوراق مزيفة؟
________________________
» لا حديث في مدينة سلا إلا عن التعامل الفضفاض لمحسوبات على مؤسسة الضمان الاجتماعي.. هذه المؤسسة المتخصصة في الحماية الاجتماعية، حيث لا تكلف بعضهن أنفسهن أدنى جهد لكيفية التعامل مع كبار السن والمحتاجين(…)، وخاصة في وكالة سلا الجديدة.
________________________
» لا يعقل بتاتا انطلاق الحشود البشرية في اتجاه سبتة المحتلة من أجل هجرة استعراضية، غير مضمونة، دون تنسيق قبلي، أو تواصل، والمحققون مطالبون هذه المرة بالالتفات إلى ما يقع على مواقع التواصل الاجتماعي، لأن الدعاية لمشروع الهجرة بهذا الشكل، انطلقت من الأنترنيت(…).
________________________
» لا أحد يعرف سبب تشبث اللجنة العلمية الخاصة بتدبير جائحة “كورونا” بمقترحات تصب في اتجاه تخفيف الحجر عند حدود الساعة الحادية عشر ليلا، علما أن المغرب يعمل بساعة إضافية، ويتساءل منتقدو توصيات اللجنة المذكورة، عما إذا كان فيروس “كورونا” ينتقل بالليل ولا ينتقل بالنهار، حيث تغص الشوارع والشواطئ والأسواق بالحشود ؟
________________________
» أعلن مقربون من فرحات مهني، رئيس حركة “الماك” (حركة استقلال منطقة القبائل) الانفصالية في منطقة القبائل بالجزائر، أن الشرطة الفرنسية قامت باعتقاله، يوم الثلاثاء، وأنه موجود في الحبس رهن تدابير الحراسة النظرية في مركز الشرطة بالدائرة 17 في العاصمة الفرنسية باريس، وكانت الجزائر قد اتهمت الحركة المذكورة بتلقي أموال من فرنسا والمغرب وحتى إسرائيل، غير أن سبب الاعتقال ظل غامضا(…).
________________________

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى