المنبر الحر

المنبر الحر | المبادرة الأطلسية دعامة للتنمية والأمن في إفريقيا

بقلم: المختار العلوي

 

    احتفالا بالذكرى 68 لليوم الوطني للدبلوماسية، نظم النادي الدبلوماسي المغربي بتعاون وتنسيق مع وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، بمقر الوزارة، ندوة بعنوان: “المبادرة الأطلسية لجلالة الملك دعامة للتنمية والأمن في إفريقيا” بحضور وزير الخارجية ناصر بوريطة، وأعضاء النادي من سفراء وأطر وازنة وفاعلة في الحقل الدبلوماسي ورجالات السلطة والفكر والسياسة، وفعاليات نسائية وأقطاب من الصحافة والأعمال وخبراء ومهتمين بالشأن الدبلوماسي مغاربة وعربا وأجانب، واستهلت الندوة بكلمة رئيس النادي الدبلوماسي، السفير الطيب الشودري، والتي كانت شاملة مفيدة وضعت الندوة في سياقها العام والخاص من خلال بسط المكاسب الدبلوماسية التي حققها المغرب في محيطه الإقليمي والدولي، وكانت المبادرة الأطلسية التي وضعها الملك محمد السادس خارطة طريق للتنمية والأمن في إفريقيا.

تتمة المقال تحت الإعلان

وفي كلمة الدكتور إدريس الضحاك، تم تقديم الندوة بالمداخلة الأولى القيمة للسفير محمد بلاحي التي كانت مدخلا علميا ومخرجا دبلوماسيا للسلم والأمن في إفريقيا، وحافزا فكريا لتوطيد دعائم التنمية في القارة، في الوقت الذي دعا فيه الدكتور ميلود الوكيلي إلى دعم المبادرة الأطلسية ووضع جميع عناصر النجاح لتقوم بدورها كما أراد مبدعها صاحب الجلالة، وكانت فرصة للدكتور المحاضر أن يتحفنا بمعطيات ومؤشرات ساهمت في بلورة هذه المبادرة المهمة.

كما تطرق الدكتور خالد الشكراوي، في مداخلته، لمظاهر التنمية والأمن ببلادنا ودورها في إفريقيا والمكانة التي يحتلها المغرب في العالم مما يجعله يحظى بالمصداقية.

كما كانت مداخلة الدكتور زكرياء أبو الذهب تسطع بمعطيات وعناصر مضيئة للتجربة المغربية في التنمية والأمن التي جعلته رائدا في محيطه الإقليمي والدولي وأهلته ليحتل هذه المكانة المهمة وليدخل نادي الدول الصاعدة.

تتمة المقال تحت الإعلان

الجدير بالذكر، أن هذا الحفل كان من تقديم الأستاذ الشاعر الدبلوماسي عبد الكامل دينية، وبذلك تكون هذه المبادرة الأطلسية تتويجا وتكميلا لسلسلة من المبادرات التي قام بها الملك محمد السادس كمبادرة الحكم الذاتي للتسوية النهائية للنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ومبادرة جلالته لنصرة القضية الفلسطينية والتضامن مع غزة، إضافة إلى مبادرات لا تعد ولا تحصى بالداخل والخارج. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى