تحقيقات أسبوعية

متابعات | إقصاء المدافعين عن حقوق الرجال من النقاش حول مدونة الأسرة

الوجه الآخر للعنف

في ظل النقاش الدائر حول تعديل مدونة الأسرة ومعالجة الاختلالات التي عرفتها المرحلة السابقة من تطبيقها، ومطالب الجمعيات النسائية بمنح المرأة امتيازات في المدونة المقبلة، يبرز موقف جمعيات أخرى تدافع عن حقوق الرجال والتي ترى بأن المدونة خصصت للأسرة بشكل عام وليس للمرأة لوحدها، لأن هذا التوجه بالنسبة لهم يهضم حقوق العديد من الرجال الذين يتعرضون بدورهم للعنف والإقصاء والتهميش والحرمان من حقوقهم الزوجية، بسبب سلوك ومعاملة زوجاتهم أو طليقاتهم.

إعداد: خالد الغازي

تتمة المقال تحت الإعلان

    يقول المدافعون عن حقوق الرجال، أن هناك توجها أحاديا في مدونة الأسرة، أي العمل على إنصاف المرأة وقمع الرجل، خاصة من خلال المقترحات التي تقدمت بها الجمعيات النسائية والحقوقية والأحزاب السياسية، والتي تصور الرجل – حسب تعبيرهم – كعدو للمرأة يجب محاصرته وتقييده بالقوانين والعقوبات حتى يعيش الخوف ويظل تحت سلطة الزوجة، سواء كان متزوجا أو مقبلا على الزواج، مما سيؤدي إلى انعكاسات سلبية على المجتمع وهروب الشباب من مؤسسة الزواج والعزوف عنه.

لقد قرأت 10% من هذا المقال نظرا لتوفره حاليا في الأكشاك

لإتمام القراءة، بإمكانكم اقتناء العدد الحالي من جريدة الأسبوع الصحفي بجميع أكشاك المغرب أو الاشتراك و متابعة الاطلاع الآن على جميع مقالات “الأسبوع الصحفي”  مباشرة عبر الموقع !

الاشتراك في النسخة الرقمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى