تحقيقات أسبوعية

تقرير | المغاربة يطالبون بمنع التسول والسلطات تتجاهل الظاهرة

كشف استطلاع حول ظاهرة التسول، أن الغالبية من المغاربة 98.88 في المائة، يعتبرون التسول ظاهرة اجتماعية خطيرة، وهو رأي يتقاسمه عدد كبير من رواد الأنترنيت، حيث وصفوا التسول بأنه ظاهرة مقلقة لأنها في تزايد مستمر ومخزية للمغرب.

الرباط – الأسبوع

    يرى 70 في المائة من المستطلعين، ضرورة منع التسول بشكل كلي في المغرب ويقترح ثلاثة أرباع (75.05 %) تشديد العقوبات على التسول، ويعتبر 88.72 % من المشاركين، أن التسول نشاط مربح، يستقطب الكثير من الأشخاص، حيث يصعب التمييز بين الأشخاص المحتاجين حقا، ومن يتخذون التسول مهنة، أو نشاطا إجراميا.

وحسب الاستطلاع، فإن 90.73 % من المشاركين يشددون على ضرورة إبعاد المتسولين عن الفضاءات العمومية، وأن 89.38 % يؤكدون انتشار أفعال التسول في الفضاءات العمومية التي يترددون عليها بانتظام، بينما أفاد 8.82 % منهم أنهم غالبا ما يعاينون أنشطة التسول، بالإضافة إلى ذلك، اعتبر 96.97 % من المشاركين في الاستطلاع أن ظاهرة التسول منتشرة جدا، أو منتشرة بنسبة 13.1 %.

ويضيف الاستطلاع الذي شارك فيه أزيد من 4 آلاف شخص في منصة “أشارك”، أن 71.84 % يرون أنه يتعين تمكين المتسولين الشباب من فرص التكوين والشغل من أجل التصدي لهذه الظاهرة، أما الغالبية العظمى (95.74 %)، فلا علم لهم بوجود أي برنامج عمومي لمكافحة التسول، حيث ربط المشاركون أسباب وخطورة التسول بالفقر، والظرفية الحالية الاقتصادية والغلاء والجفاف و”كوفيد” في تكريس الهشاشة لدى مختلف فئات المجتمع، بينما اعتبر آخرون أن التسول تهديد للنظام العام ويتضمن مخاطر الاستغلال من طرف الشبكات الإجرامية.

لقد قرأت 10% من هذا المقال نظرا لتوفره حاليا في الأكشاك

لإتمام القراءة، بإمكانكم اقتناء العدد الحالي من جريدة الأسبوع الصحفي بجميع أكشاك المغرب أو الاشتراك و متابعة الاطلاع الآن على جميع مقالات “الأسبوع الصحفي”  مباشرة عبر الموقع !

الاشتراك في النسخة الرقمية

تعليق واحد

  1. مجرد تساؤل
    من الذي دفع المغربيين شيبا وشبابا إناثا وذكورا للتسول !!!؟؟؟
    التساؤل السالف هو الذي كان يتعين طرحه في الاستطلاع.
    لأن التسول هو أحد أعراض المرض الذي ينخر الجسد المغربي.
    للتذكير أن الفقر والجفاف وكوفيد طال البلدان المغاربية أيضا، ولا نجد ظاهرت التسول كما هي في المغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى