تحقيقات أسبوعية

متابعات | شبح الإفلاس يخيم على صناديق التقاعد من جديد

لازال موضوع إصلاح صناديق التقاعد بالمغرب يطرح مشكلة معقدة بالنسبة للحكومة وللعديد من القطاعات، عجزت الحكومات السابقة عن تسويتها وحلها باستثناء بعض الترقيعات التي لم تخرج هذه الصناديق من العجز المالي الذي تعيشه منذ سنوات، والتي لازالت مستمرة حتى اليوم، مما يطرح الكثير من التساؤلات حول مستقبل نظام التقاعد في السنوات المقبلة.

إعداد: خالد الغازي

    تعيد إشكالية العجز المالي الذي تعاني منه صناديق التقاعد بمختلف أشكالها، إلى الأذهان، قضية متابعة بعض الموظفين من الصندوق المغربي للتقاعد من قبل محكمة الاستئناف بالرباط منذ سنوات، يقومون بصرف معاشات سفراء وشخصيات سامية ومسؤولين كبار بعدما وافتهم المنية، ثم قضية تبديد 115 مليار درهم من أموال الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، الذي أشرف على تسييره العديد من المسؤولين، من أبرزهم منير الشرايبي، وعبد المغيث السليماني، ومحمد الحداوي، حيث تمت إدانة هذا الأخير بصفته مديرا سابقا، بالسجن أربع سنوات موقوفة التنفيذ مع مصادرة الممتلكات وإعادة 600 مليون درهم إلى الدولة، والحكم على متهمين آخرين بإرجاع مبالغ تقدر بـ 31 مليار درهم لفائدة الدولة.

لقد قرأت 10% من هذا المقال نظرا لتوفره حاليا في الأكشاك

لإتمام القراءة، بإمكانكم اقتناء العدد الحالي من جريدة الأسبوع الصحفي بجميع أكشاك المغرب أو الاشتراك و متابعة الاطلاع الآن على جميع مقالات “الأسبوع الصحفي”  مباشرة عبر الموقع !

الاشتراك في النسخة الرقمية

تعليق واحد

  1. حسبي الله ونعم الوكيل في هؤلاء المسؤولين خونة هذا الوطن واعداءه يجب قطع يد هؤلاء السارقين المتلطين الكلاب الجائعين هم سبب تفقير الشعب المغربي ومعاناته الله لايربحهم يجب مصادرة كل أموالهم وارجعها إلى خزينة الدولة وحرمانهم من كل شيء ليذوقو مرارة العيش التي تسببوا فيها للشعب المغربي المقهور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى