كواليس الأخبار

العيون | تكريس أزمة حسن الدرهم بالاستقالة من الرياضة

عبد الله جداد. العيون

    امتدادا لأزمته الكبيرة في السنوات الأخيرة(..)، قدم مؤخرا، حسن الدرهم استقالته بشكل رسمي من رئاسة فريق شباب المسيرة لكرة القدم، وقال بهذا الخصوص، أنه “بعد طول تفكير وتأمل في مسار الجمعية الرياضية شباب المسيرة الرياضي، ونظرا لعدة إكراهات، ولرغبتي في مسايرة نجاح الجمعية كممثل لجهة الأقاليم الجنوبية الصحراوية في نسيج كرة القدم الوطنية، فقد فضلت أن أعلن عن استقالتي من رئاسة الجمعية، على أن أبقى مساندا ومدعما لها من موقعي كرئيس للشركة الرياضية”.

وخلفت استقالة الدرهم، الذي كان أبرز ما أنجبته كرة القدم الصحراوية، ردود فعل متباينة، خاصة وأنه يعتبر من بين أقدم المسيرين الرياضيين بالمغرب، حيث أمضى ما يفوق 46 سنة في المجال الرياضي كلاعب ومسير، بين شباب الساقية الحمراء وشباب المسيرة، الفترة 1978-2024.

تتمة المقال تحت الإعلان

وناشد حسن الدرهم فوزي لقجع ووزير الداخلية ومفتشي القوات المساعدة للمنطقة الشمالية وللمنطقة الجنوبية، والمكتب الشريف للفوسفاط وشركة “فوسبوكراع”، من أجل مواصلة الدعم المادي والمعنوي واللوجستيكي المتواصل من طرفهم حتى يحقق فريق شباب المسيرة، المبتغى والطموح المتمثل في العودة للبطولة الاحترافية القسم الأول، والبحث عن تمثيل الجهة قاريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى