بين السطور

بين السطور | التحركات السياسية خارج الملاعب الرياضية

بقلم: الطيب العلوي

    في نفس اليوم الذي فاز فيه أسود الأطلس على الإسبان، تم العثور على عظم لأسد الأطلس، يعود عمره إلى ملايين السنين، بعد عملية الحفريات الأثرية في موقع “بيزمون” ضواحي الصويرة، تحت إشراف المعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث، بعد شهور من العمل الشاق والتنقيب الدقيق.

فبغض النظر عن أن هذا النوع من التحريات الجيولوجية يكون قد أكد أن المنطقة المذكورة غنية بالاكتشافات الممهدة للطريق نحو نتائج أخرى مشجعة ذات صدى عالمي في مجال علوم الآثار، فإن صدفة توافق تاريخ اكتشاف عظم أسد الأطلس مع فوز أسود الأطلس، تكون له دلالة ورونق خاص على أن الأمور كلها ((لكم فيها منافع إلى أجل مسمى)) (صدق الله العظيم).. نفس الأسود التي لم يقتصر صداها على الانتشار شرقا، بتوحيد الفرحة الصادقة في مشهد قل نظيره في إسرائيل والأراضي الفلسطينية، ذاع صيتها حتى غربا مخترقا أمواج المحيط الأطلسي، حيث نشرت صحيفة “الواشنطن بوسط”، وهي إحدى كبريات الجرائد الأمريكية، على صفحتها الأولى، مقالا مطولا عنوانه: “زئير أسود المغرب يزلزل كأس العالم”.

وإذا كان الكل، بعد فوز المغرب على إسبانيا والذي شبهه المعلقون بفتح الأندلس (في انتظار إعادة تمثيل معركة وادي المخازن..)، قد تحدث عن الضجيج الرياضي الذي أحدثه نجاح المنتخب المغربي داخل الوطن وخارجه، نجاحات تم ربطها مباشرة بالروح الوطنية للفريق، وإهدائها للشعب وملكه، فإن كل الألسنة السياسية وجهت خطاباتها لاجتناب ربط هذا الفوز بأي ربح حكومي(…)، لكن لا أحد أشار إلى التستر والتكتم الذي أحدثه المونديال، فمثلا، وخلال العرس الكروي نفسه، وبينما المغاربة منشغلون بنتائج المباريات، خرج المئات إلى الشوارع في أقوى مسيرة ضد أخنوش، احتجاجا مرة أخرى على غلاء الأسعار، منتقدين السياسة الحكومية التي تستهدف الحريات النقابية والطبقة المتوسطة والفقيرة، من خلال السماح للشركات بالتغول على المواطنين بالزيادات في أسعار المحروقات والمواد الغذائية الأساسية، مما يؤدي إلى تقييد الحريات وضرب القدرة الشرائية للمغاربة، إضافة إلى ما سنسمع به بعد نهاية المونديال(…)، من هموم خارجية جديدة أخرى، كبوادر تجدد خلاف من نوع آخر بين المغرب والجزائر، وهذه المرة حول التراث الثقافي اللامادي، الذي قد تكون فيه منظمة اليونيسكو ساحة للصراع خلال سنة 2023.

فقبل هذا، وكما قدمت(…) المباريات الملحمية للأسود دروسا كبيرة ومجانية للجميع(…)، والتي هي ثمرة عمل دؤوب ومثابرة تحت إشراف طاقم منظم ومدعوم، وكما وحدت الفرحة وجمعت الشمل بين بني إسرائيل وأرض كنعان، وكما أسكتت ولو لوقت أصحاب “الفسحة” وأعداء النظام، نتمنى أن تعلم في الأيام القليلة المقبلة، فن قبض العصا من الوسط(…) لكل من لا زال ينوي مواصلة التشبه بسلوك أفلام “الفار ويست” في هذا البلد السعيد، لكل التحركات السياسية، التي أخرجها اللاعبون هذا الشهر خارج الملاعب الرياضية.

تتمة المقال بعد الإعلان

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى