كواليس صحراوية

بوعيدة توقع اتفاقا للتوأمة بين كلميم ومدينة كينية

كلميم. الأسبوع

    كشفت مباركة بوعيدة خلال توقيع اتفاقية توأمة بين مجلس جهة كلميم وادنون وجهة سيايا بدولة كينيا، الأبعاد السياسية والتنموية للاتفاقية وما تتمتع به كينيا من مكانة في القارة الإفريقية، قائلة أن هذه الاتفاقية ستفتح آفاقا واعدة للتعاون بين الجهتين في مختلف المجالات، بما في ذلك الاستثمار والسياحة، وستمنح لجهة كلميم وادنون إشعاعا دوليا وآفاق شراكة يمكن أن تسهم بشكل إيجابي في تنميتها الاقتصادية والاجتماعية.

وتتوخى اتفاقية التوأمة التي وقعتها رئيسة جهة كليميم وادنون وممثل جهة كينيا، بحضور والي الجهة محمد الناجم أبهاي، تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين على مستوى الجهات، في مجال الاستثمار والتنمية والاقتصاد.

وتتعهد الجهات المتوأمة بتعزيز جميع أنواع علاقات التعاون وتحديد الأنشطة المناسبة، إضافة إلى أن مجلس الجهة سيساهم في التعريف بثقافة البلدين وتعميق التعاون في مختلف المجالات وتبادل الخبرات وتعزيز المبادلات بحضور وفد يمثل منتخبين من مجلس جهة سيايا الكينية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى