كواليس صحراوية

ماذا تفعل مواطنة أمريكية في منزل الانفصالية سلطانة خيا ؟

بوجدور. الأسبوع

    رفضت سلطانة خيا، الانفصالية الموالية للبوليساريو، السماح للوقاية المدنية بنقل سائحة أمريكية مضربة عن الطعام، إلى المستشفى، رغم المضاعفات الصحية التي تعاني منها، وتواصل استغلال هذه السائحة عبر احتجازها في منزلها ببوجدور، ظنا منها أن خطوتها ستساهم في الحصول على دعم وتعاطف شخصيات ومنظمات أمريكية.

ورغم محاولات السلطات الولائية، بتنسيق مع السلطات القضائية، التدخل لنقل السائحة للمستشفى لتلقي العلاج وإنقاذ حياتها إلا أن خيا لا زالت تواصل احتجازها في منزلها ببوجدور، ونشر وضعيتها الصحية على الأنترنيت، في استغلال فاضح للقضية.

المواطنة الأمريكية تعاني من مضاعفات صحية تهدد حياتها، خاصة بعد تشجيعها على الإضراب عن الطعام من طرف الانفصاليين، حيث تواصل سلطانة خيا وشقيقتها رفض تدخل السلطات الطبية وإغلاق باب منزلهما ببوجدور، ونشر صورة قالت إنها لطبيب يعالج المواطنة الأمريكية بمنزلها.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى