كواليس صحراوية

برلماني يطالب بالتدخل العاجل لتحسين الخدمات الصحية بمستشفى كلميم

كلميم. الأسبوع

    وجه البرلماني محمد صباري، عن حزب الأصالة والمعاصرة بإقليم كلميم، سؤالا كتابيا إلى وزير الصحة، خالد أيت الطالب قال فيه: “إن قطاع الصحة في مدينة كلميم يواجه إكراهات كبيرة أثرت على جودة الخدمات المقدمة للمرتفقين بالمستشفى الجهوي”.

وتابع النائب البرلماني قوله أن “هذه المؤسسة الاستشفائية تشهد ضعفا في الخدمات وغياب التجهيزات الطبية وقلة الأطر الطبية والتمريضية، ونقصا حادا في الأدوية والمواد الطبية وشبه الطبية، علاوة على تدني الخدمات الطبية بقسم المستعجلات، وغيرها من الإكراهات التي يعيش على وقعها المستشفى الجهوي بكلميم”، وأضاف بأن جناح المستعجلات في المستشفى الجهوي بكلميم يشهد نقصا واضحا على مستوى الأطر الطبية والتمريضية، في حين أنه مستشفى جهوي من شأنه أن يقدم خدماته لأقاليم جهة كلميم وادنون، والعالم القروي، في الحالات العادية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى