بين السطور

بين السطور | مشاورات حكومية أم تحالفات “الكاو بوي” ؟

بقلم: الطيب العلوي

    سياسياً، ومنذ أن صحونا في هذه الدنيا، وفي هذا البلد السعيد، ونحن نرى ونسمع عمن أصبح لا يرى ولا يسمع كلما فاز: من رئيس المجلس البلدي، الذي نال منصبه بأصوات المواطنين، ثم انشغل بـ”لالاّ ومالي” فور نجاحه، إلى صاحب المقعد البرلماني، الذي يغيب هو الآخر عن الأنظار، سرعان ما حظي بثقة الناخبين.

وقبل الغياب، كان حضور هؤلاء واجبا مرتين: أيام الحملات، ثم أيام المشاورات والتحالفات، والتعاهدات والتعاقدات التي كانت تأخذ في وقت سابق(…) صورة النضال من جهة، بالاصطفاف بين أفواج المعارضة، قصد تحقيق تناوب توافقي لاحق، وتكوين كتلة رامية إلى تشكيل أغلبية حكومية تضم وزراء الائتلاف من جهة أخرى، مناهج وقوانين كانت كلها تعكس تَميُّز المغرب بتاريخ عريق التقت إبّانه أبرز التأثيرات الفكرية والسياسية، المراكمة لثروة حضارية كان يتمتع بها المغرب، رغم كل شيء(…).

تتمة المقال بعد الإعلان

أما الآن، فنحن نعيش ونشهد جميعا على مغرب اجتمعت فيه الصُّدف هذا العام(…)، حتى أصبحت تتمثل فيه المشاورات الحكومية في صورة ذكّرت الكثير بمسلسلات وأفلام “الكاو بوي” الأمريكية: من استقبال رئيس الحكومة المكلف لزعماء الأحزاب، بمصافحات “البونية” وما يشبهها من التحيات المحترِمة للقيود الصحية(…)، تماماً كما كان يدخل أولاد الغرب الأمريكي القديم “صالونات الفار ويست” لتحية الحاضرين من أبناء التخوم الأمريكية(…)، إلى المشاورات وما تلاها من ندوات وتصريحات الأمناء العامّين، المعبرة عن نوع من الحيرة، تماماً كما حصل مع إدريس لشكر، الحامل لوردة الاشتراكيين الذابلة “هاذ السّاعة”، والذي انتهى به الأمر بعقد اجتماع طارئ لمكتبه السياسي خلص إلى قرار الخروج إلى المعارضة ساعات قليلة بعد آخر تصريح له عبّر فيه عن تحمسه لدخول الأغلبية، ربما لعدم رضاه عما تلقاه من عروض(…)، سلوك مطابق كليّا مرة أخرى لسيناريوهات “الكاو بوي”، لما يتلفظ راعي البقر بقرار يتنافى مع قوله المبدئي(…)، واضعا حينها اليد على المسدس أثناء التفكير، محركا الأصابع بكل خفة.

 نفس المنهج يتطابق وحال عبد اللطيف وهبي، الذي قادته الحِنكة والحِكمة(…)، للالتقاء بالأمناء العامين السابقين لحزب “الأصالة والمعاصرة”، مرة أخرى، كما يذهب فتى “الكاو بوي” إلى شيوخ قبائل شتى الولايات، لطلب النصيحة، بحكم خبرتهم وتجربتهم(…).

تتمة المقال بعد الإعلان

بينما يترقب المغاربة بشغف كبير الحكومة المقبلة التي يترأسها عزيز أخنوش، وبعد حوالي أسبوعين من التعيين الملكي، تظل التطورات متسارعة(…) إلى حدود قضية عبد الوهاب بلفقيه، المرشح السابق لحزب الأصالة والمعاصرة لرئاسة جهة كلميم واد نون، والذي توفي متأثرا بعد أن أصيب بعيار ناري على مستوى البطن قبيل انطلاق جلسة انتخاب مجلس الجهة: اغتيال أم انتحار؟ يبقى الأكيد في هذا الحدث الختامي لسلسلة المشاورات(…)، في إبقاء وتقوية المقاربات العديدة والمتعددة، بين المشاورات الحكومية والتحالفات التي شاهدناها في أفلام “الكاو بوي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى