جهات

ضعف الإمكانيات السياحية للحسيمة يؤرق المواطنين

الحسيمة – الأسبوع

    مع حلول فصل الصيف يكثر إقبال المواطنين من داخل المملكة ومن مغاربة الخارج على مدينة الحسيمة، التي تعد من أفضل الوجهات السياحية نظرا لتوفرها على شواطئ جميلة ومتنوعة، إلا أن الإشكالية تكمن في ضعف استغلال الإمكانيات السياحية التي تتوفر عليها هذه المدينة الساحرة.

في هذا السياق، انتقد مرصد الريف للتنمية بالحسيمة تقصير الجهات المسؤولة بخصوص تطوير السياحة بالمنطقة، و”غياب دور فعال لوزارة السياحة ووزارة النقل، والجماعات الترابية التي تصب اهتماماتها في اتجاهات أخرى”.

تتمة المقال تحت الإعلان

وأكد المرصد وجود عدة مشاكل تحد بشكل ملموس من الاستفادة الكاملة من الإمكانيات السياحية للحسيمة ونواحيها، خاصة وأنها تعتمد بشكل كبير على السياحة الشاطئية لتنشيط الاقتصاد المحلي وتوفير فرص عمل مؤقتة ودائمة، معتبرا أن تردي البنية التحتية يشكل عائقا أمام الزوار، حيث تتطلب الطرق المؤدية إلى الشواطئ صيانة وتحسينات لتكون صالحة للاستخدام المكثف خلال فصل الصيف، إلى جانب قلة المرافق الأساسية بالعديد من الشواطئ، مثل الحمامات العامة، ونقاط البيع، ومواقف السيارات.

وسجل المرصد وجود نقص حاد في وسائل النقل المتاحة الذي يعاني منه المواطنون والزوار في الوصول إلى الشواطئ، مما يسبب ازدحاما كبيرا في الطرقات، منتقدا ارتفاع أسعار الخدمات والمرافق بشواطئ الحسيمة، مثل تأجير المظلات والكراسي، والوجبات الخفيفة والمشروبات.

وشدد المرصد على ضرورة صيانة الطرق المؤدية إلى الشواطئ، عبر إطلاق مشاريع لصيانة وتوسعة الطرق المؤدية إلى الشواطئ لضمان سهولة الوصول وسلامة المسافرين، وتطوير مرافق الشواطئ من خلال بناء مرافق جديدة مثل الحمامات العامة، ومواقف السيارات، وأماكن الترفيه لجذب المزيد من السياح، وزيادة عدد وسائل النقل العمومية، وتحفيز شركات النقل الخاصة على توفير خدمات للنقل بأسعار معقولة، داعيا إلى ضرورة تحفيز الاستثمار في النقل السياحي من خلال تقديم تسهيلات وحوافز ضريبية للشركات التي تستثمر في تحسين خدمات النقل السياحي، وإنشاء محطات وقوف مؤقتة وتجهيزها بالمقاعد والواقيات، والمرافق الصحية في المناطق القريبة من الشواطئ.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى