جهات

عروض البقع الفلاحية تشعل فتيل الاحتجاجات بالداخلة

الداخلة – الأسبوع

    تعالت أصوات شباب الداخلة الممتهنين للفلاحة، بعد إعلان وكالة التنمية الفلاحية عن طلبات العروض الفلاحية المتعلقة بالمشاريع الفلاحية الصغيرة والمتوسطة والكبرى، والتي ستقام على مستوى جماعة بئر أنزران على مساحة تتجاوز 5 آلاف هكتار، والتي طالت مدة انتظارها، وهو ما جعل تنسيقية أبناء الداخلة المقصيين من البقع الفلاحية تنصب نفسها للدفاع عن حق الشباب في الاستثمار على أرضهم وهم أصحاب الخبرة الكافية.

وحسب التنسيقية، فإن ما أقدمت عليه الجهة المعنية يعتبر تناقضا واضحا مع التوجيهات الملكية التي لطالما أكدت على المقاربات التشاركية وضرورة إدماج الشباب في سوق الشغل.

تتمة المقال تحت الإعلان

وتنضاف هذه المشكلة إلى تلك المتعلقة بإقصاء الشباب من فرص التكوين والتشغيل، لتكون صدمة شباب جهة الداخلة وادي الذهب كبيرة بالنظر لحجم الإقصاء الذي تعرضوا له.. فمن المسؤول عن استمرار إقصاء أبناء المناطق الجنوبية للمملكة، وخاصة أبناء الداخلة وادي الذهب التي عرفت وتعرف حالة من الركود الاقتصادي والاجتماعي بشكل ملحوظ؟ من يريد صب الزيت على النار وخلق احتقان اجتماعي جديد سيبدأ من وقفات تلو أخرى لا تعرف نهايتها ولا كيف ستمر؟ فهل ستتحرك الوزارة الوصية لإنقاذ ما يجب إنقاذه وإعادة الأمور إلى نصابها بشكل ينسجم مع الشفافية والحكامة ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى