الأسبوع الرياضي

رياضة | انتقادات تطال مونديال الأندية 2025

الرباط – الأسبوع

    رغم السيولة المالية التي جاء بها مشروع كأس العالم للأندية 2025، والأهداف التي يسعى من خلالها إلى تطوير كرة القدم في بعض النوادي من مختلف القارات، إلا أن هذا المشروع لم يسلم من الانتقادات الموجهة له، حتى وإن لم تنطلق فعالياته بعد، ولكن هذه الخطوة لم تجد ترحيبا كبيرا من عديد الأطراف والجهات، التي حذرت من المخاطر التي ستسببها هذه البطولة بنظامها الجديد. وسيشارك في البطولة 32 فريقا من مختلف القارات، بنظام يشبه كأس العالم للمنتخبات التي ينظمها الاتحاد الدولي كل أربع سنوات، توفر له عائدات مالية كبيرة.

ومن بين أولى الأزمات التي سببتها البطولة، روزنامة المباريات، ذلك أن نهائيات كأس إفريقيا في المغرب تواجه خطر التأجيل مجددا، نظرا إلى أنها ستتزامن مع كأس العالم، ومن ثم سيكون الاتحاد الإفريقي مجبرا على إيجاد تاريخ جديد لضمان نجاح المسابقة وعدم تزامنها مع مونديال الأندية الذي سيجلب الاهتمام ويسرق الأضواء، اعتبارا لأهمية الفرق التي ستشارك في البطولة، وقد انتشرت خلال الأسبوع الماضي أخبار تؤكد أن “الكاف” ينوي إقامة البطولة في بداية عام 2026 لتفادي ضغط الروزنامة، وكذلك لتفادي غياب بعض النجوم عن البطولة وضمان تغطية إعلامية كبيرة.

تتمة المقال تحت الإعلان

بدوره، حذر المدير العام لنقابة اللاعبين المحترفين في إنجلترا والعضو في النقابة الدولية (فيف برو)، الاتحاد الدولي لكرة القدم، من تجاهل نداءات اللاعبين المحترفين حول ضرورة التخفيف من جداول المباريات السنوية، بما أن عددا كبيرا منهم عبروا عن استعدادهم للمشاركة في إضراب شامل لأنهم لا يمتلكون الوقت حتى لكي ينفقوا أموالهم وهم الذين بلغوا درجة المليونير.

ووفقا لما نشرته شبكة “بي. بي. سي” البريطانية، فإن التهديد الأخير هو الأكثر جدية باللجوء إلى إضراب شامل عن اللعب، بعد أن فقد اللاعبون الثقة في الهيئات الكروية، لأنهم، وفقا لوجهة نظرهم، لا يلقون العناية والحماية الكافيتين للحفاظ على صحتهم، خصوصا وأن خوض عدد كبير جدا من المباريات ينهكهم ويسبب لهم مشاكل صحية.

وتحركت عدة هيئات، مثل رابطة اللاعبين المحترفين، التي أبدت استعدادها لاتخاذ إجراءات قانونية، ورفع شكوى ضد “الفيفا” لدى القضاء، لأنها تتخذ قرارات مستمرة تلحق الضرر باللاعبين، من بينها زيادة عدد الأندية المشاركة في كأس العالم للأندية، ما يعني ارتفاع عدد المباريات، إذ يضطر اللاعبون الذين تصل أنديتهم إلى الأدوار النهائية إلى خوض عدد إضافي من اللقاءات بعد موسم شاق في البطولات المحلية والقارية.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى