جهات

فيدرالية اليسار تتهم الحكومة بتدمير المنظومة الصحية العمومية

الرباط – الأسبوع

    استنكر المكتب السياسي لحزب فيدرالية اليسار الديمقراطي تجاهل الحكومة للحراك المستمر للشغيلة الصحية، وإضراب طلبة كليات الطب والصيدلة واحتجاجات قطاعي العدل والجماعات المحلية.

وحذر الحزب من محاولة تمرير قانوني الإضراب والتقاعد وتهريبهما من النقاش العمومي، للإجهاز على ما تبقى من الحقوق الشغلية ومكتسبات العمال دون استشارة ممثلي العمال النقابيين وفتح نقاش مجتمعي حول قضايا حساسة من هذا المستوى، أمام الانهيار المهول للقدرة الشرائية للمغاربة.

تتمة المقال تحت الإعلان

وأشار الحزب إلى مخاطر موجة الجفاف التي تجتاح المغرب، ومعاناة الفلاحين الصغار، حيث بدل دعمهم استثنائيا نظرا لهزالة الموسم الفلاحي وكذلك الفشل الواضح لمشروع “المغرب الأخضر”، لجأت الدولة إلى استيراد الحبوب والأغنام واللحوم الحمراء باحتكار من حفنة محمية من طرف الدولة، الشيء الذي ظهرت أثاره السلبية بشكل واضح في عيد الأضحى.

وجدد المكتب السياسي للحزب تضامنه ودعمه لحراك ساكنة مدينة فجيج ضد تفويت تدبير الماء لشركة جهوية في أفق الخصخصة الكاملة لهذه المادة الحيوية، وحرمان الجماعات من أحد الاختصاصات الهامة التي أناطها بها القانون التنظيمي رقم 113.14 المتعلق بالجماعات، مثمنا المبادرة التي باشرها الحزب لإنشاء ائتلاف وطني لحشد أكبر قوى ممكنة لدعم هذه المعركة النضالية.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى