ثقافة و منوعات

منوعات | مهرجان كناوة وموسيقى العالم يحتفي بأول ربع قرن من التفرد

    منذ عدة أشهر ومدينة الرياح، الصويرة، تستعد لاستقبال الدورة 25 من مهرجان كناوة وموسيقى العالم، الذي شهد توالي أكبر أسماء الجاز وموسيقى العالم إلى جانب معلمي كناوة فوق منصات المهرجان، وذلك خلال الفترة الممتدة من 27 إلى 29 يونيو الجاري.

على غرار الدورات السابقة، وبباقة من أبرز الفنانين المنتظرين بالمغرب، يعد المهرجان بليالٍ لا تنسى ستصدح خلالها أجمل وأقوى الأصوات بأركان الصويرة، حيث تحتفي هذه التظاهرة العالمية بمرور أول ربن قرن من التفرد.

وعلى إيقاعات الفلامنكو، البلوز، الجاز، الموسيقى الشرقية، الراب، الرومبا جيتان، الشعبي.. يؤكد المهرجان طابعه الانتقائي الذي فرضه كموعد رئيسي على جدول الأحداث الموسيقية العالمية، حيث سيؤثث منصات المهرجان أبرز النجوم في هذا النوع الموسيقي، من بينهم:

تتمة المقال تحت الإعلان

بويكا (إسبانيا)، سان لوفون (فلسطين)، الإخوة بريكر (الولايات المتحدة الأمريكية)، لاباس (فرنسا، الجزائر)، وغيرهم.

بمناسبة الدورة 25، سيقدم مهرجان كناوة وموسيقى العالم 53 حفلا موسيقيا وأزيد من 400 فنان، حيث سيكون حريصا، ككل سنة، على ضمان توازن مثالي بين معلمي كناوة وموسيقيي العالم، يقدم الاختيار الفني لهذه الدورة برمجة مدروسة بعناية، مصممة لإرضاء جميع الجماهير، تقترح مزيجا من الأساليب الموسيقية المتنوعة وتهدف إلى أن تكون رائدة وجريئة ومتناغمة وشاملة، وقبل كل شيء، دعوة لعيش تجربة فريدة من نوعها، لا يمكن أن يبدعها إلا مهرجان كناوة وموسيقى العالم.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى