مختصرات

“أسرار العاصمة” لعدد 21 إلى 27 يونيو 2024

أسرار العاصمة

» ظلت مجالس المقاطعات بعيدة كل البعد عن “شوهة” اللوحات الإسمية بالشوارع والساحات والأزقة والممرات.. ففي كل لوحة خطأ واضح إما تاريخي أو إملائي أو تعبيري، وفي بعض الأحيان بترجمة ركيكة لا تمت بصلة إلى عاصمة الثقافة، لذلك لا بد من لجنة أكاديمية لمراجعة شاملة على هذه اللوحات قبل المونديال.

__________________________

تتمة المقال تحت الإعلان

» تسميات مجهولة على أزقة لدول لم يعد لها وجود، مثل يوغسلافيا، بما في ذلك عواصمها وتوجد أغلبها في مركز العاصمة “يا حسرة” وحي المحيط، كما لا أثر لعلامات التشوير بالدخول إلى تراب مقاطعة والخروج من أخرى.. كل هذه الجزئيات مهمة للزوار، كما ننبه إلى بشاعة اللوحات المعلقة بدون أي مسحة جمالية ولا خطوط واضحة.

__________________________

» تقاطرت على العاصمة استثمارات لإنشاء منشآت سياحية وفنادق 5 نجوم ومطاعم فاخرة، وكلها أو جلها اختارت أو اقترحت الشريط الساحلي مما سيحول هذا الشريط إلى منطقة عالمية، وهناك فنادق أخرى مصنفة في طور البناء وعددها 5 وسط العاصمة وأحياء أكدال والسويسي والرياض.

تتمة المقال تحت الإعلان

__________________________

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى