مختصرات

“أصداء من أزمور” لعدد 14 إلى 27 يونيو 2024

أصداء من أزمور

» يشكل يوم 9 يونيو يوما تاريخيا للمقاومة المغربية، لكن للأسف، فهذا اليوم لا يحظى بالاهتمام والتذكير اللازم، حيث أن فضاء الذاكرة والمقاومة بأزمور لم ينظم أي نشاط خلال هذا اليوم، حتى الجمعيات والمنظمات لم تحتف به، وربما لم تسمع بهذا اليوم الذي يخلد تاريخ المقاومة التي طردت المستعمر، ويبقى السؤال: أي طريق للمستقبل لأجيالنا في ظل تناسي الماضي، لا سيما إذا كان الماضي للمقاومة والتضحية والفداء واستقلال الوطن ؟

__________________________

تتمة المقال تحت الإعلان

» بعد أزمة القراءة.. حلت علينا أزمة حضور الأنشطة الفكرية والثقافية، إذ عرفت أزمور نشاطا ثقافيا حضره ثلة من الأعلام جمعت بين التاريخ والصحافة، الدكتور مصطفى الريس الباحث في تاريخ المغرب المعاصر، وياسين كويندي الإعلامي بالقناة الثانية، والكاتب والصحافي عبد الحميد جماهري، وهذا النشاط ناقش خلاله الدكتور الريس مؤلفه الجديد “المغرب في الصحافة العربية.. قضايا ومواقف”، حضره عشرة أفراد فقط، مما يطرح إشكالية عزوف الشباب عن المجال الثقافي.

__________________________

» حافلات النقل الحضري “أزاما” كانت تقدم خدمات في الماضي في المستوى للطلبة والتلاميذ بدون زيادات، وتتجاوب مع مقترحات حتى لا تتعطل مصالح المواطنين والطلبة، لكن اليوم حال قطاع النقل الحضري تغير بعد دخول شركة أخرى لا تحترم الزبناء وتضرب قوانين الشغل وحقوق العمال بعرض الحائط، وتشتغل بحافلات لا تتوفر فيها شروط السلامة وتندلع فيها النيران، مما جعل حافلات هذه الشركة هي مصدر معاناة ساكنة أزمور والجديدة ونواحيها في انتظار احترامها لدفتر التحملات.

تتمة المقال تحت الإعلان

__________________________

» تم إخبار أصحاب المقاهي العشوائية الذين يستغلون كورنيش نهر أم الربيع بدون ترخيص، بإخلائها بهدف إطلاق أشغال إعادة تهيئة وتوسيع الكورنيش وتمديده إلى حدود سيدي وعدود، لأن هذه المقاهي تعرف مظاهر سلبية ولا تحترم القانون وتسيء إلى الفضاء أمام الزوار.

__________________________

تتمة المقال تحت الإعلان

» تنتظر ساكنة أزمور أن يتم توسيع خدمات المركز الصحي “مولاي بوشعيب”، الذي يقدم خدمات صحية لفائدة الأم والطفل، تزامنا مع مشروع التوسيع، لكن تظل الإشكالية هي المزبلة المحيطة به من كل جانب، والتي دعت الهيئات المحلية في عدة مرات المجلس البلدي، إلى إزالتها، وسبق أن تناولت عدة منابر إعلامية هذه المشكلة.

__________________________

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى