الأسبوع الرياضي

رياضة | بلقشور أفشل مسير رياضي لهذا الموسم

الرباط – الأسبوع

    في كل مرة يتأكد الشارع الرياضي في المغرب أن مشكلة منظومة كرة القدم الوطنية تكمن في المسيرين، مما يؤثر على التوجهات الملكية الرامية إلى تجويد القطاع الرياضي، لكنها تصطدم بمسيرين فاشلين يغلبون مصالحهم الشخصية على المصلحة العامة التي عينوا لأجلها.

في هذا الصدد، يسير رئيس العصبة الاحترافية لكرة القدم، عبد السلام بلقشور، بالدوري المغربي إلى الهاوية، بقرارات عشوائية تنهجها لجان العصبة التي يسيرها، بداية ببطولة “الويكلو” وصولا لكارثة اتحاد تواركة والوداد، ناهيك عن التخبط في برمجة مباريات الجولة الأخيرة من بطولة هذا الموسم.

تتمة المقال تحت الإعلان

كما شهد مستوى البطولة الوطنية في عهدة بلقشور تراجعا مهولا على مستوى المتابعة والمشاهدة، بسبب توقيت المباريات التي تتم برمجتها من لدن اللجان التابعة له دون أن يأتي بمبادرات لحلحلة هذه الإشكالية رغم الإمكانيات المالية المتوفرة له، مما أثر على مستوى الأندية المغربية المشاركة في المسابقات القارية، بسبب تراجع مستوى التنافسية في البطولة الوطنية.

ومن جانب آخر، فإن من أهم مظاهر فشل بلقشور، ملفات الفساد الكروي التي فتحت في عهدته ولم يتم الاحتكام فيها إلى القانون ليقول كلمته، أهمها ملف التحكيم الذي انبعثت رائحته وتمت تغطيتها بسرعة دون الكشف عن المتهمين، وعن المعنيين بالأمر أو المستفيدين من مهازل التحكيم المغربي، الأمر الذي يثبت أن بلقشور فشل في مهامه على رأس العصبة.

يشار إلى أن الموسم الرياضي المنقضي شهد عدة تناقضات في القرارات التي اتخذتها عصبة بلقشور رغم أن القانون كان واضحا، مما دفع بعض متتبعي الشأن الرياضي إلى المطالبة بإقالة بلقشور من مهامه ومحاسبته على ما أوصل إليه منظومة البطولة الوطنية.

تتمة المقال تحت الإعلان

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى