ثقافة و منوعات

ثقافة | لأول مرة.. “عشاق النوستالجيا” يعيد أجواء الثمانينات والتسعينات للدار البيضاء

    يرتقب أن تستضيف مدينة الدار البيضاء مهرجان “عشاق النوستالجيا”، وهو حدث فريد من نوعه في المغرب تنظمه شركة “بارثينون” في الفترة الممتدة ما بين 4 و6 يوليوز المقبل في الفيلودروم.

وتهدف هذه التظاهرة الفنية إلى إعادة الحضور إلى أجواء الثمانينيات والتسعينيات المفعمة بالحماس والنشوة، حيث ستجمع بين الموسيقى والثقافة والترفيه، كما سيكون هذا الحدث الأبرز لصيف 2024.

يتضمن برنامج المهرجان الفني، عروضا أسطورية لأيقونات الموسيقى، مما يضمن ثلاث ليالٍ لا تنسى من الحنين والاحتفال، منهم: سامانثا فوكس، سناب، بلاك بوكس، لاروسو، فرقة الكريول، ديانا كينغ، كيفن ليتل، ولاكاسيت دي جيز.. وغيرهم كثير من أشهر الفنانين، ليقدموا عروضا موسيقية خالدة، بالإضافة إلى “ديجيهات” دوليين اكتسبوا شهرة واسعة في أوروبا وأمريكا.

تتمة المقال تحت الإعلان

ولا يقتصر المهرجان على العروض الموسيقية فقط، بل سيقدم مجموعة من الأنشطة والفعاليات التي تعيد خلق الأجواء والرموز الثقافية لتلك الحقبة الذهبية، حيث صرح رئيس ومدير عام “بارثينون”، عثمان بنعبد الجليل إعلاميا: “نحن نطمح إلى تحويل المشهد الثقافي المغربي بتقديم تجربة غير مسبوقة.. مهرجان عشاق النوستالجيا ليس مجرد حدث موسيقي، بل هو دعوة للسفر عبر الزمن، لإعادة اكتشاف الفرح واللامبالاة لثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي في إطار احتفالي وودي”، مضيفا: “هدفنا هو تجميع الأشخاص حول شغف مشترك بالموسيقى والثقافة من تلك العقود الأسطورية.. نرغب في أن يكون مهرجان عشاق النوستالجيا أكثر من مجرد مهرجان، نريد أن يكون تجربة ممتعة وذكرى لا تُنسى”.

الجدير بالذكر، أن منظمي هذا المهرجان يسعون، باستقبال النسخة الأولى، إلى الانفتاح على استكشاف موضوعات جديدة وتوسيع آفاقه إلى مدن مغربية أخرى، بهدف الاحتفال بالغنى والتنوع الثقافي والموسيقي.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى