جهات

تفاقم معاناة ساكنة العطاوية بسبب الانقطاعات المتكررة للماء

العطاوية – الأسبوع

    تعاني ساكنة مدينة العطاوية إقليم قلعة السراغنة، من عدة مشاكل أبرزها قلة الماء الصالح للشرب الذي بات يدق ناقوس الخطر بسبب الانقطاع المتكرر لهذه المادة عن المنازل، مما حول الحياة اليومية للناس إلى جحيم.

ويطالب حقوقيون وجمعويون الجهة المسؤولة عن تدبير قطاع الماء في المدينة، بضرورة توفيره للسكان لأن العديد من التجزئات السكنية تعاني جراء الانقطاعات المتكررة للماء الصالح للشرب.

تتمة المقال تحت الإعلان

وتداول بعض النشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي، مشكلة الماء الصالح للشرب عبر تدوينات في حساباتهم، مطالبين بضرورة توفير الماء للمدينة، رافضين استمرار المعاناة وتجاهل المسؤولين لهذا المشكل الذي قد يتطور مع حلول فصل الصيف وارتفاع درجة الحرارة.

وحسب بعض السكان، فإن غالبية الأحياء في العطاوية تعيش على وقع انقطاع الماء كل صباح، بينما بعض المناطق الأخرى في المدينة لا تعاني من نفس المشكل، مما يثير استياء الكثيرين، الذين يحملون إدارة المكتب المسؤولية، بسبب عدم تعاملها مع المواطنين بشكل جدي، خاصة وأنهم يؤدون الواجب المادي بشكل شهري.

هذا الوضع دفع المواطنين في مدينة العطاوية للمطالبة بتدخل السلطات الإقليمية من أجل رفع الضرر عنهم وإيجاد حلول عادلة وسريعة لمشكل الماء.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى