كواليس الأخبار

سوء فهم إداري بين وزارة النقل ووكالة السلامة الطرقية

الرباط – الأسبوع

    أفادت مصادر مطلعة، أن هناك احتقانا وخلافا في وزارة النقل واللوجستيك بين الموظفين ومديرية الشؤون الإدارية والقانونية التابعة للوزارة، بسبب أخطاء وصفت بالكارثية، والتي جعلت العديد من الموظفين الملحقين لدى الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية غاضبين، لعدم تسوية وضعيتهم الإدارية.

وأضافت المصادر نفسها، أن عددا من الموظفين الذين نجحوا في الامتحانات المهنية سنة 2022 التي نظمتها الوزارة، اصطدموا بعدم تسوية ملفات الترقية الخاصة بهم، حيث اكتشفوا أنهم مازالوا محسوبين على وزارة التجهيز والماء التابعة لنزار البركة، وأن مديرية الشؤون الإدارية والقانونية بوزارة النقل لم تقم بإدراجهم ضمن الموظفين المنقلين من وزارة التجهيز بعد تشكيل الحكومة.

تتمة المقال تحت الإعلان

وحسب ذات المصادر، فإن ما يثير الاستغراب في وزارة النقل واللوجستيك أن مديرية الشؤون الإدارية لم تأخذ بعين الاعتبار وضعية هؤلاء الموظفين المتضررين وفتحت لهم باب المشاركة في الامتحانات المهنية رغم أنهم مازالوا محسوبين على وزارة التجهيز والماء.

وفي ظل هذه الوضعية الغامضة والارتباك الذي تعرفه مديرية تدبير الموارد البشرية، يسود استياء كبير في صفوف الموظفين بسبب إقصائهم من المشاركة في الامتحانات المهنية لسنة 2023، بدعوى عدم انتمائهم لوزارة النقل، مما يجعل توظيفهم في الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية غير قانوني لأنهم محسوبين على وزارة التجهيز والماء.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى