جهات

الدار البيضاء | هل يتحرك الوالي امهيدية لعزل زوج العمدة الرميلي بعد شكاية المعارضة ؟

الدار البيضاء – الأسبوع

   وجه المستشار الجماعي والنائب البرلماني عبد الصمد حيكر، رسالة إلى وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، يدعو فيها إلى تحريك مسطرة العزل في حق توفيق كميل، المنعش العقاري والقيادي في حزب الأحرار، زوج العمدة نبيلة الرميلي رئيسة جماعة الدار البيضاء، بسبب تدخله في شؤون الجماعة.

وكشف حيكر في رسالته، أن زوج العمدة، الذي لا يشغل أي منصب رسمي في الجماعة، يقوم بالتدخل بشكل مباشر ومتواصل في عمل عدد من مصالح الجماعة، وعلى رأسها التعمير، والجبايات، والشؤون القانونية، وتنفيذ الأحكام القضائية، رغم أنه ليس من نواب الرئيسة، مشيرا إلى أن كثيرا من الموظفين التابعين للجماعة صاروا يذهبون عنده إلى بيته لمعالجة الكثير من الملفات.

تتمة المقال تحت الإعلان

وحسب حيكر، فإن تدخل زوج العمدة في شؤون جماعة الدار البيضاء يعد مخالفة صريحة للقانون التنظيمي 113.14 المتعلق بالجماعات، الذي ينص في مادته 66 على أنه “يمنع على كل أعضاء المجلس، باستثناء الرئيس والنواب، أن يمارس خارج دوره التداولي داخل المجلس أو اللجان التابعة له، المهام الإدارية، أو أن يوقع على الوثائق الإدارية، أو أن يدير أو يتدخل في تدبير مصالح الجماعة”، مؤكدا على ضرورة تدخل وزارة الداخلية لحل هذه النازلة، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وخاصة المادتان 66 و64 من القانون التنظيمي 113.14 المتعلق بالجماعات، لضمان سير عمل الجماعات بشكل سليم وخال من أي تدخلات غير قانونية.

يذكر أن جماعة الدار البيضاء عرفت مشاكل كثيرة في التعمير، جعلت الجمعية الجهوية للمهندسين تتهم العمدة ومديرة قسم التعمير، بعرقلة تسليم الرخص والتصاميم، مما جعلها تلجأ إلى وزارة الداخلية وتقدم شكوى لإقالة المهندسة المسؤولة عن قسم التعمير.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى