جهات

فشل مشروع ملاعب القرب بالدار البيضاء

الدار البيضاء – الأسبوع

    توجد ملاعب القرب بمدينة الدار البيضاء في وضعية كارثية، خاصة على مستوى مقاطعتي الحي الحسني والحي المحمدي، بسبب الإهمال وغياب الصيانة للحفاظ عليها.

وأصبحت حالة ملاعب القرب في الحي المحمدي غير صالحة لممارسة كرة القدم، بسبب تردي عشبها الاصطناعي الذي يحتاج إلى صيانة شاملة أو تبديله، وذلك لتفادي تعرض اللاعبين لإصابات خطيرة، حيث أن الوضعية الحالية أثارت استياء الفاعلين الجمعويين الرياضيين في المقاطعات المذكورة، لكون هذه الملاعب هي المتنفس الوحيد بالنسبة للفئات الصغرى والجمعيات التي تنشط في ممارسة كرة القدم.

تتمة المقال تحت الإعلان

وكشف أحد الفاعلين المحليين، أن وضعية ملاعب القرب “الخزامة” بمقاطعة الحي الحسني، أصبحت غير صالحة في ظل عدم اهتمام أي مسؤول أو عضو من المجلس بحالتها المتدهورة، منتقدا تجاهل مجلس المقاطعة والجماعة لوضعية ملاعب القرب التي تعتبر الملاذ الوحيد لأبناء الأحياء.

وتطرح وضعية ملاعب القرب في العاصمة الاقتصادية إشكالية كبيرة لدى مجلس الجماعة، بسبب فشله في تدبير المجال الرياضي وعدم اهتمامه بهذا القطاع الذي يستقطب الآلاف من شباب المدينة، الذين يمارسون العديد من الأنواع الرياضية في الملاعب الرملية والشواطئ، حيث يرى البعض أن مشروع ملاعب القرب بالدار البيضاء يسير نحو الفشل في ظل صمت المسؤولين الجماعيين وغياب قطاع الرياضة.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى