الأسبوع الرياضي

رياضة | الإقامة.. أول مشكل في طريق الألعاب الأولمبية

الرباط – الأسبوع

    بعد اقتراب موعد افتتاح الألعاب الأولمبية المقامة بباريس صيف هذه السنة، بدأت الشكاوى ترتفع من الجماهير المغربية التي تريد حضور هذا المحفل الأولمبي، لا سيما فيما يتعلق بإيجاد أماكن الإقامة أو الحجز في الفنادق، قصد دعم الأبطال المغاربة، إن تحسنت أمور الحجز والسفر إلى العاصمة الفرنسية.

ووفق ما تناقلته مصادر إعلامية، فإن 45 في المائة من الراغبين في حضور الألعاب الأولمبية في باريس لم ينجحوا في الحصول على حجز، وليس لديهم أي مكان للإقامة، وذلك على بعد أقل من شهرين من انطلاق الأولمبياد، بسبب الاكتظاظ الكبير الذي ستشهده عاصمة الأنوار خلال هذا الحدث الرياضي الكبير، مما جعل الجماهير المغربية الراغبة في السفر إلى باريس تواجه صعوبة في حجز أماكن الإقامة.

تتمة المقال تحت الإعلان

ولتجاوز المشاكل المرتبطة بحجز الإقامة، أكدت مصادر إعلامية، أن ثلث سكان باريس يخططون لمغادرة إيل دو فرانس خلال الألعاب الأولمبية، وسيقوم بعضهم بتأجير أماكن إقامتهم، ويخطط نصف الفرنسيين الذين شملهم الاستطلاع لاستئجار جزء فقط من منزلهم، مثل غرفة على سبيل المثال، لكون نصف المشجعين لديهم تذاكر لحضور الألعاب الأولمبية، لم يتمكنوا بعد من تأمين إقامتهم، سواء في الفنادق التقليدية، أو الإيجارات قصيرة الأجل، عبر منصات متخصصة لذلك.

كما ساهمت عمليات البحث عن أماكن إقامة في باريس، من أجل الأولمبياد، في زيادة كبيرة في عمليات البحث في عدد من دول العالم، كان من أبرزها المغرب، الذي شهد زيادة بنسبة 40 في المائة مقارنة بالبحث المعتاد، ما يشير إلى الإقبال الكبير للمغاربة على حضور الألعاب الأولمبية.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى