جهات

ظاهرة الكلاب الضالة تكشف ضعف المجلس الجماعي لتنغير في علاجها

تنغير – الأسبوع

    تعاني ساكنة مدينة تنغير من انتشار كبير للكلاب الضالة، ما يخلق رعبا حقيقيا للسكان، بسبب الخطر الكبير الذي تشكله على سلامتهم وصحتهم، مطالبين السلطات المحلية والمجلس الجماعي بالتدخل بشكل عاجل لتخليص المدينة من هذه الآفة الخطيرة.

ودعا السكان المجلس الجماعي إلى اتخاذ إجراءات في أقرب وقت من أجل جمع الكلاب الضالة، خاصة في ظل الخطر الكبير الذي تشكله ليلا على السكان، سواء القادمين من عملهم أو المتجهين إلى المساجد.

تتمة المقال تحت الإعلان

وأكد بعض السكان أن انتشار الكلاب الضالة في المدينة يشكل ضررا كبيرا للجميع، حيث أن الكثير من الأسر تمنع أبناءها من الخروج للعب خوفا عليهم من الكلاب التي تتجمع بالقرب من المنازل، داعيا المجلس إلى تنظيم حملة لجمع هذه الحيوانات ونقلها إلى مراكز للإيواء وحماية المواطنين منها.

ويرفض بعض النشطاء في مجال الرفق بالحيوان دعوات السكان للتخلص من الكلاب الضالة، مطالبا المجلس بإحداث مراكز خاصة لجمعها وتفادي قتلها، وعلاجها ومنحها للأشخاص الراغبين في تربيتها.

وتحث مذكرة لوزارة الداخلية الجماعات، على عدم اللجوء إلى استعمال الرصاص أو القتل في حق الكلاب الضالة، والعمل على نقلها وعلاجها في أماكن مخصصة، داعية إلى إحداث مستوصفات ومراكز لعلاج الكلاب بتنسيق مع المصالح البيطرية.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى