الأسبوع الرياضي

رياضة | تراجع الوداد البيضاوي يهدد سمعة الكرة المغربية في الاستحقاقات القارية

الرباط – الأسبوع

    بعد سبع مشاركات في ثماني سنوات متتالية، سيتخلف الوداد البيضاوي هذه السنة عن المشاركة في عصبة أبطال إفريقيا لكرة القدم، ليحمل المشعل هذه المرة بطل المغرب ووصيفه (الرجاء البيضاوي والجيش الملكي) للدفاع عن الألقاب التي أحرزها الفريق الأحمر وللدفاع عن سمعة الكرة المغربية.

فالمستوى الذي ظهرت به الأندية المغربية هذا الموسم، ترك تخوفا لدى الجمهور المغربي من أن تفقد الكرة المغربية سمعتها الموسم المقبل ما لم تفلح الأندية المشاركة في مسابقة عصبة أبطال إفريقيا في تحقيق نتائج تساير تلك التي حققها الفريق الأحمر في السنوات التي حمل فيها مشعل تمثيل الكرة المغربية، لا سيما كون بطل المغرب الموسم المنصرم أقصي من الأدوار التمهيدية، مما جر انتقادات واسعة على مستوى البطولة الوطنية، وغياب الصرامة التحكيمية مع الأندية ذات القاعدة الجماهيرية الكبرى، خوفا من ردة فعل تعصف بهم خارج منظومة التحكيم الرياضي بالمغرب.

تتمة المقال تحت الإعلان

وتطرح الإخفاقات المتتالية للفرق المغربية على المستوى القاري والتي أدت إلى تغييبها بشكل مفاجئ عن منصات التتويج خلال الموسم الحالي، تساؤلات عديدة بالأوساط الرياضية المغربية والإفريقية حول ما إذا كان في استطاعة الفرق الوطنية منافسة كبار القارة السمراء مستقبلا، خاصة في ظل التعاقدات القوية التي قامت بها الفرق المنافسة في المسابقات القارية للأندية المغربية، مما سرب الخوف للجمهور المغربي من تكرار سيناريو الموسم المنصرم وتغيب الأندية المغربية عن المسابقات القارية الموسم المقبل.

يشار إلى أن الفرق الممثلة للكرة المغربية، تتمثل في فريقي الرجاء البيضاوي والجيش الملكي بالنسبة لمسابقة عصبة الأبطال، بينما يشارك فريق نهضة بركان في مسابقته المفضلة كأس الاتحاد الإفريقي، وينتظر ما ستسفر عنه نتائج مسابقتي كأس العرش والبطولة الوطنية، ليعرف الفريق الذي سيرافقه في مسابقة “الكاف”.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى