كواليس الأخبار

نقابة “لاسامير” تحمل الحكومة مسؤولية أزمة الأجراء

الرباط – الأسبوع

    حمل المجلس النقابي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل لشركة “لاسامير”، الحكومة، مسؤولية الوضع الاجتماعي المزري الذي يعيشه الأجراء والمتقاعدون بالشركة وأيضا ما أسموه “القتل المتواصل للثروة والخبرة البشرية المكتسبة عبر سنوات”، مطالبا بالمحافظة على كل مناصب الشغل المباشرة وغير المباشرة التي توفرها “لاسامير”، وصرف كل الحقوق المستحقة للمستخدمين والمتقاعدين.

واتهم المجلس النقابي الحكومة بالتهرب من مسؤوليتها في المساهمة في إنقاذ “لاسامير” من التدمير والاقتلاع، مؤكدا أن ذلك لا علاقة له بمزاعم التحكيم الدولي، وبدلا من ذلك، يرى المجلس أن الحكومة ترضخ لمطالب اللوبيات التي تسيطر على سوق النفط في المغرب، مشددا على أهمية إحياء التكرير في المصفاة بمدينة المحمدية والحفاظ على المكاسب التي توفرها صناعة التكرير للمغرب.

تتمة المقال تحت الإعلان

وجدد المجلس النقابي دعوته لجميع المعنيين إلى الانضمام إليه، في خطوة تهدف إلى إنقاذ الشركة البترولية من الإغلاق النهائي وحماية المصالح السيادية والاقتصادية والاجتماعية، والدفاع عن حقوق الأجراء والمتقاعدين في ظل الوضع الاجتماعي الصعب الذي يعانون منه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى