ثقافة و منوعات

منوعات | فنانون وموسيقيون يتضامنون مع أسماء لزرق 

بعد منعها من الغناء في تونس..

    عبر عدد من الفنانين والموسيقيين عن غضبهم من منع الفنانة أسماء لزرق من المشاركة في الحفل الغنائي الذي كان مقررا يوم الخميس سادس يونيو الجاري بتونس، وذلك بقرار من وزارة الثقافة التونسية التي اعتبرتها “فنانة أجنبية”.

بعد قرار المنع، خرجت لزرق بتدوينة عبر حسابها على “إنستغرام” أرفقتها بنص قرار المنع، قائلة: ((أعتذر من الجمهور التونسي والجالية المغربية والعربية بتونس، عن عدم مشاركتي في هذا الحفل لظروف خارجة عن إرادتي، وبقرار من وزارة الثقافة التونسية بمنعي من المشاركة في حفل تكريم الراحلة ذكرى، والسبب كوني مغربية “أجنبية”)).

من جهة أخرى، خرج العديد من الفنانين بتعليقات وتدوينات عبر صفحاتهم الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، معربين عن أسفهم واستغرابهم من هذا التصرف تجاه فنانة مغربية عربية، طالبين وزارة الثقافة بأن تعيد النظر في طريقة التعامل وحفاوة الاستقبال التي تخص بها جميع الوافدين على المغرب، من جميع الجنسيات.

تتمة المقال تحت الإعلان

من جهة أخرى، ندد نادي الفنانين المغاربة، برئاسة الفنان عبد العالي الغاوي، بالواقعة التي تعرضت لها أسماء لزرق في البلد الجار، وأصدر بلاغا بهذا الخصوص عبر فيه عن ((استغرابه من هذا الموقف غير المبرر، الذي ينطوي على إقصاء واضح لا يستند إلى أسس موضوعية، خاصة وأن الحفل أعلن عنه منذ مدة، ووضعت فيه صورة الفنانة المغربية لترويجه))، قائلا: ((نعلن تضامننا اللامشروط مع الفنانة أسماء لزرق، وندعو الجهات المسؤولة إلى تحمل مسؤوليتها، والسعي لسن قانون ينظم توافد الفنانين الأجانب على المغرب من باب المعاملة بالمثل)).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى