جهات

من المسؤول عن تدهور مصلحة التوليد في مستشفى تازة ؟

تازة – الأسبوع

    أطلقت أطر صحية نداء إلى الجهات المسؤولة في مديرية الصحة بعمالة تازة، من أجل تحسيسها بالوضع الصعب الذي تعرفه مصلحة الولادة في المستشفى المحلي ابن باجة بتازة بسبب نقص الأطر الصحية.

وحسب مصادر مطلعة، فإن غياب الأطباء خلق أزمة في مصلحة الولادة، في ظل تزايد حالات الحوامل الوافدات على مصلحة المستعجلات، مما جعل النقابة الوطنية للصحة تحمل المديرية الجهوية مسؤولية تردي الأوضاع بالمستشفى.

تتمة المقال تحت الإعلان

وكشفت النقابة أن غياب الأطباء الاختصاصيين في أمراض النساء والتوليد أدى إلى شلل شبه تام في المصلحة وتفاقهم معاناة النساء، مطالبة بضرورة توفير الأطر الطبية والتقنيين في الأشعة والمساعدين من أجل توفير الخدمات الصحية للمواطنين.

وأطلقت النقابة حملة تحت شعار “أنقذوا النساء الحوامل” و”كل التضامن مع القابلات”، بسبب الوضع الصعب في قسم النساء، حيث أصبح بدون طبيب نتيجة تزامن غياب طبيبين صينيين وإجراء طبيب عمليتين جراحيتين وسفر آخر إلى الحج.

وراسلت الجامعة الوطنية للصحة عامل الإقليم، من أجل تدخله لحل المشكل والضغط على المندوبية، لتوفير أطباء للنساء الحوامل، معتبرة أن الحلول الترقيعية غير كافية وقد تعرض حياة الحوامل إلى الخطر ويضع القابلات في مواجهة العائلات.

تتمة المقال تحت الإعلان

وسبق أن تقدمت مديرة المستشفى باستقالتها من منصبها بسبب معاناتها في تسيير هذا المرفق العمومي، وتعرضها لضغوطات كبيرة، خاصة في ظل عدم تجاوب المسؤولين الجهويين مع مراسلاتها ومطالبها في توفير بعض الأولويات الطبية والصحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى