ثقافة و منوعات

ثقافة | صفرو تحتفل بالذكرى المائوية لمهرجان حب الملوك

    تحتضن مدينة صفرو النسخة المائة من مهرجان حب الملوك، دورة 2024، التي ستستمر إلى غاية 9 يونيو الجاري، على إيقاع احتجاجات على حذف فقرات تاريخية من برنامج المهرجان والتركيز على السهرات وتغييب المجتمع المدني وإقصائه، كما أن فرقا فلكلورية محلية وجدت نفسها خارج البرمجة واهتمام مسؤولي شيخ المهرجانات بالمغرب.

وفوجئ الجميع بحذف طواف الشموع الذي اشتهر المهرجان به واعتاد زواره عليه وخروج الجمعيات التربوية والكشفية في موكب المشاعل كفقرة رئيسية في برنامج كل دورة، كما تم تغييب فضاء الألعاب والمعرض التجاري الذي ظل على مر السنين فضاء للتسوق من طرف السكان وزوار المهرجان، في حين ركز بالأساس على السهرات الموسيقية رغم أنها ثانوية في عرف المهرجان.

وفي سياق ذي صلة، يعد هذا الملتقى، الذي يحتفي بفاكهة الكرز وما ينسج حولها من معارف ومهارات وأشكال تعبيرية واحتفالية، مناسبة للوقوف على ما ظل المهرجان يجسده من قيم منذ تأسيسه بمدينة صفرو سنة 1919، سمتها التسامح والتعايش بين مكونات المدينة الثقافية والدينية ونسج عرى المودة والعيش المشترك الآمن في مدينة عريقة ذات إرث مديني ثري ومتنوع، سواء في منتجاته المحلية أو صناعاته اليدوية.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى