جهات

وجدة | جامعة محمد الأول تواكب التطورات التكنولوجية

الأسبوع – زجال بلقاسم

    بعدما كانت سباقة إلى تفعيل البرنامج الحكومي في مجال التعليم العالي والبحث العلمي، عن طريق اعتماد إجازات التميز، وشعب حديثة تساير توجهات الدولة المغربية في مجال البحث العلمي والابتكار، تواصل جامعة محمد الأول مواكبتها لمستجدات التطورات التكنولوجية فيما يتعلق بمجال الهندسة الإلكترونية، والطاقة المتجددة، تماشيا مع توجهات السلطات المغربية في مجال تطوير الجامعات المغربية لتنتج كفاءات شابة تتماشى ومتطلبات سوق الشغل الحديثة.

وقد شاركت جامعة محمد الأول في المؤتمر الدولي الرابع للهندسة الإلكترونية والطاقة المتجددة ICEERE’24، بحضور عدد كبير من المشاركين من مختلف دول العالم، في شخص رئيسها الحالي ياسين زغلول، إلى جانب مجموعة من الخبراء والصناعيين العاملين في مجالات الهندسة الإلكترونية والطاقة المتجددة، حيث يهدف هذا المؤتمر إلى تقديم نتائج الأبحاث الحديثة في مجالات الهندسة الإلكترونية، وأنترنيت الأشياء، والذكاء الاصطناعي وتطبيقاته، ثم الاتصالات والطاقات المتجددة.

تتمة المقال تحت الإعلان

وأبرز رئيس جامعة محمد الأول، أن الجامعة كانت ولا تزال تولي أهمية كبيرة للبحث العلمي، خصوصا في مجال الهندسة الإلكترونية والطاقات المتجددة، وقد حققت نتائج هامة في هذا الصدد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى