جهات

جدل حول تنظيم معرض بساحة مهملة في فاس

فاس – الأسبوع

    أثار تنظيم معرض للصناعة التقليدية بساحة “فلورنسا” بوسط مدينة فاس في إطار “ربيع أكدال” المنظم من قبل مقاطعة أكدال، جدلا واسعا بسبب وضعية الساحة التي طالها التهميش والنسيان منذ سنوات طويلة إلى حين احتضانها لهذا النشاط المحلي.

وانتقدت المعارضة بمجلس الجماعة وفعاليات جمعوية تنظيم المعرض التقليدي، في ساحة “فلورنسا”، التي توجد في وضعية مزرية حيث أصبحت غير مناسبة لاحتضان المعرض ومنتجات الصناعة التقليدية أمام الزوار.

تتمة المقال تحت الإعلان

ومنذ عهد المجالس السابقة ظلت ساحة “فلورنسا” خارج دائرة الاهتمام بالنسبة للمنتخبين على صعيد مقاطعة أكدال، وعلى مستوى جماعة فاس، رغم أنها تعتبر مركزا مهما وسط المدينة بفضل موقعها الاستراتيجي وواجهة مدينة فاس، إلا أنها مهمشة ومقصية من جميع برامج التأهيل منذ سنوات، حيث كان من المنتظر أن يتم إحداث مرآب بها تحت أرضي، سيعيد لها رونقها ومكانتها.

وسبق أن قام عمدة فاس ومنتخبو وأعضاء مقاطعة أكدال، ومستشارين آخرين، بزيارة للمعرض المنظم بين غرفة الصناعة التقليدية ومقاطعة أكدال، دون أن تتم معاينة أو مناقشة وضعية ساحة “فلورنسا” رغم أن حالتها ظاهرة للجميع وتتطلب إصلاحات ضرورية، لكون وضعيتها تعطي صورة سيئة عن العاصمة العلمية للمملكة أمام السياح.

يذكر أن اتفاقية وقعت بين جماعة فاس ومدينة فلورنسا الإيطالية سنة 2019 لتأهيل المدينة، تنص على تخصيص حوالي 750 مليون سنتيم لتأهيل وإصلاح ساحة “فلورنسا” المتواجدة بقلب المدينة، لكن المشروع ظل على الورق، ما يطرح التساؤل عن مصير هذه الميزانية.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى