كواليس الأخبار

التلاعب في مستقبل المواهب الكروية يحتم تدخل لقجع

الرباط – الأسبوع

    يسود استياء كبير في صفوف أسر الأطفال الصغار المشاركين في برنامج المواهب الكروية الصاعدة لفئة ما بين 12 و14 سنة، الذي أشرفت على تتبعه الإدارة التقنية للجامعة الملكية لكرة القدم، في ظل الحديث عن وجود “المحسوبية والزبونية” في اختيار المواهب بعد إقحام أطفال من خارج اللائحة النهائية.

في هذا السياق، توجه النائب البرلماني أحمد عبادي بسؤال إلى وزير التربية الوطنية والرياضة شكيب بنموسى، يتعلق بوجود تلاعبات في انتقاء مواهب كرة القدم من فئة الصغار، مبرزا أن برنامج التنقيب عن المواهب الكروية استهدف 100 ألف طفل من جميع الجهات والأقاليم، حيث تم انتقاء حوالي 200 طفل في المرحلة الأولى للمشاركة في المرحلة النهائية، التي أجريت شهر أبريل الماضي في مركب محمد السادس لكرة القدم بالمعمورة، ورغم أن الجهة المنظمة أعلنت عن اللائحة النهائية المكونة من 40 طفلا، إلا 15 طفلا لم تكن أسماؤهم ضمن اللائحة الأولى التي وصلت للمرحلة النهائية، مما خلف إحباطا نفسيا لدى الكثير من هؤلاء المواهب ولدى أسرهم.

تتمة المقال تحت الإعلان

وطالب النائب الوزير بنموسى، بالتدخل لأجل إنصاف الأطفال الذين تم إقصاؤهم من لائحة الـ 40 طفلا، لمبررات ربما تقنية أو غير تقنية.

ويبقى نفس السؤال مطروحا أيضا على الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، برئاسة فوزي لقجع، بصفتها الجهة التي ستقوم بإدماج هؤلاء الأطفال الصغار في مراكز التكوين الفيدرالية والأندية الوطنية، وأكاديمية محمد السادس لكرة القدم.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى