كواليس الأخبار

لقجع ينفي اتهامات المعارضة بخصوص عدد المستفيدين من “راميد”

الرباط. الأسبوع

 

    رفض فوزي لقجع الاتهامات التي وجهتها المعارضة إلى الحكومة بخصوص إقصاء 8 ملايين مواطن من الاستفادة من نظام “أمو-تضامن” بعد أن كانوا مسجلين في نظام المساعدة الطبية “راميد”.

تتمة المقال تحت الإعلان

وكشف لقجع خلال لقاء نظمته فرق الأغلبية بمقر حزب الاستقلال في موضوع: “استدامة المالية العمومية لتنزيل ورش الحماية الاجتماعية”، أن عدد المستفيدين من “راميد” لم يصل إلى 18 مليون شخص كما روجت المعارضة، مشيرا إلى أن إحصائيات وكالة التأمين الصحي تشير إلى تسجيل 2.6 مليون شخص سنة 2012، ثم 3 ملايين ثم ارتفع الرقم إلى 6 ملايين، ثم آخر رقم مسجل بخصوص عدد المستفيدين من “راميد” لم يتجاوز 11 مليونا و668 ألف مستفيد، قائلا: “حين قمنا بنقل لوائح المسجلين في نظام راميد إلى الضمان الاجتماعي، وجدنا فقط 10 ملايين و650 ألف مستفيد”، مستغربا من اتهام الحكومة بإقصاء نصف الفئة المستفيدة من التغطية الصحية المجانية.

وحسب وزير الميزانية، فإن عدد الأسر في المغرب يبلغ 11.5 مليونا، وحينما نضرب هذا العدد في 3.2 سنجد أن هناك 40 مليون نسمة، مبرزا أن توزيع الأسر مقسم بين مليوني أسرة في “الكنوبس” وصندوق التقاعد، و5 ملايين من أجراء القطاع الخاص والمتقاعدين مسجلون في صندوق الضمان الاجتماعي، بالإضافة إلى 700 ألف أسرة من أصحاب المهن الحرة، ثم 3.7 ملايين أسرة بقيت بدون تغطية صحية، هي التي تم تحويلها من نظام “راميد” إلى الضمان الاجتماعي، وأن الدولة تؤدي عنها الاشتراك في الصندوق بشكل منتظم كل ثلاثة أشهر، مشيرا إلى أن 3 ملايين و778 ألف أسرة تستفيد من الدعم الاجتماعي المباشر.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى