جهات

العيون | صدور مؤلف حول الهجرة الإفريقية وتأثيرها بالأقاليم الجنوبية

العيون – الأسبوع

    “الهجرة الإفريقية الوافدة من جنوب الصحراء إلى المغرب – دراسة حالة مدينة العيون”، هو عنوان الكتاب الذي قدمته ووقعته الكاتبة والباحثة الصحراوية مولودة البزاوي، الإطار التربوي بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالعيون الساقية الحمراء، تحت إشراف الأستاذ بجامعة ابن زهر بأكادير، إبراهيم كيدو، وذلك خلال فعاليات المعرض الدولي للكتاب والنشر .

ويحاول الكتاب مقاربة ظاهرة الهجرة الإفريقية الوافدة على المغرب بشكل عام، وعلى المجال الحضري لمدينة العيون بشكل خاص، من خلال دراسة استقصائية ميدانية تعتمد المقاربة البينية التي تعمل بمنهجية التكامل الوظيفي لأدوات العلوم الاجتماعية من جغرافيا وديموغرافيا وتاريخ واجتماع، وباعتماد المنهج الوضعي التحليلي والاستقرائي الميداني، بهدف تناول مختلف الجوانب المميزة للظاهرة الهجرية الجديدة، واستشعار أبعادها.

تتمة المقال تحت الإعلان

ويتضمن هذا الإصدار ثلاثة محاور محكمة ومتناسقة منهجا وموضوعا وفكرا، تمحورت أساسا حول: الجذور التاريخية للهجرة الإفريقية في المغرب والتغيرات التي لحقتها، والخصائص المميزة للمهاجرين الأفارقة بالمدينة ودوافعهم المشتركة ومساراتهم الهجرية المتشابهة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى