كواليس الأخبار

تقرير يكشف تخلف مجلس النواب في تطوير الرقمنة والتواصل مع المجتمع المدني

الرباط – الأسبوع

 

    كشف تقرير أن مجلس النواب مازال يحتاج إلى تطوير أنظمته المعلوماتية والرقمية للتواصل مع المجتمع المدني والانفتاح على مقترحاته وتمكين المواطنين من المعلومة والتفاعل في إطار الديمقراطية التشاركية.

تتمة المقال تحت الإعلان

وأبرز التقرير الصادر عن جمعية “سمسم-مشاركة مواطنة” بشراكة مع مبادرة الشراكة الأمريكية الشرق-أوسطية، حول موضوع: “قياس تأثير انخراط مجلس النواب في مبادرة الحكومة المنفتحة على تعزيز الديمقراطية التشاركية والبرلمان الرقمي 2019-2023″، (أبرز) مجموعة من الملاحظات التي يتعين مراعاتها، لتجويد الديمقراطية التشاركية ومبادرة الشراكة المنفتحة، قصد بلوغ الأهداف بشكل كامل وتشاركي ومستدام.

وحسب التقرير، فإنه “لم تتوفر أي معلومة على الموقع الرسمي لمجلس النواب تفيد بأن المجلس بدأ العمل على تطوير تطبيق نظام معلوماتي خاص بالديمقراطية التشاركية لتلقي العرائض خلال هذه الفترة، ولم يوفر أي معلومات تتعلق بنشره لفيديو تعليمي حول مراحل دراسة عريضة، ولم يوفر المجلس تطبيقا خاصا بالهواتف الذكية حول أجهزة مجلس النواب ووظائفها، وتطوير تطبيق معلوماتي لتقييم السياسات العمومية، إضافة إلى تطوير تطبيق معلوماتي يمكن النواب من التفاعل مع ساكنة الدوائر المحلية والجهوية”.

فرغم قيام المجلس بنشر مقترحات ومشاريع القوانين الخاضعة لمسطرة التشريع، بهدف استقاء آراء وتعليقات المواطنين، إلا أن الملاحظ هو عدم توفر أي معلومات تفيد بالعمل على معالجة ملاحظاتهم، حيث أنه عند إرسال التعليق تظهر على الشاشة عبارة “شكرا لك تعليقك ينتظر الموافقة”، دون رد أو نشر للتعليق على صفحة المقترح بموقع المجلس، يؤكد التقرير.

تتمة المقال تحت الإعلان

وحث التقرير على تقوية التواصل مع المجتمع المدني والتفاعل مع مبادراته ومقترحاته بخصوص خطة العمل طيلة فترة التنفيذ، والتنصيص على مقتضيات لتعزيز البرلمان المنفتح في إطار مبادرة شراكة الحكومة المنفتحة في النظام الداخلي لمجلس النواب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى