جهات

مجلس الرميلي يفاقم معاناة البيضاويين

الدار البيضاء – الأسبوع

    أثار قرار مجلس الدار البيضاء بالزيادة في ثمن تذكرة الترامواي جدلا كبيرا وغضبا في صفوف البيضاويين، في الوقت الذي يعاني فيه المواطنون من غلاء المعيشة وارتفاع أسعار النقل بمختلف أنواعه.

وقرر المجلس رفع ثمن التذكرة العادية من 8 إلى 9 دراهم، وسعر التذكرة لرحلتين من 14 إلى 16 درهما، وسعر التذكرة القابلة للتعبئة من 6 إلى 7 دراهم، بالإضافة إلى رفع سعر البطائق المختلفة للطلبة التي ستصبح في حدود 170 درهما شهريا، فيما بطاقة الاشتراك الأسبوعي سترتفع من 60 درهما إلى 70 درهما.

تتمة المقال تحت الإعلان

وأبدى العديد من الفاعلين الجمعويين والمنتخبين استياءهم من قرار مجلس جماعة الدار البيضاء، الذي ترأسه نبيلة الرميلي، لكون هذه الزيادة سيكون لها تأثير مباشر على الأسر والمواطنين من الدخل المحدود وخاصة الطلبة الذين ينتمون لأسر فقيرة، في ظل ارتفاع أسعار المواد الأولية.

وانتقدت الجامعة المغربية لحماية المستهلك إقرار الزيادة في تسعيرة التنقل في الترامواي بالدار البيضاء من قبل مجلس الجماعة، معتبرة أنها غير قانونية لأن أسعار التنقل الحضري مقننة، وهذا يعني أن تحديد السعر أو الزيادة فيه لا يمكن أن يكون إلا بقرار من السلطة الوصية أي وزارة الداخلية.

وتعتزم جمعية حماية المستهلك اللجوء إلى القضاء ضد جماعة الدار البيضاء، لإبطال الزيادة الجديدة في تسعيرة الترامواي، مطالبة الولاية بعدم المصادقة على هذا القرار الذي يمس المواطنين.

تتمة المقال تحت الإعلان

بدورها، اعتبرت المعارضة في المجلس أن الزيادة غير مقبولة، خاصة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشها السكان، معتبرة أن الضرر سيلحق الطلبة والعمال، وكل الطبقة المتوسطة وما دونها، الكل سيتأثر بهذه الزيادة، خصوصا ذوي الدخل البسيط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى