كواليس الأخبار

قاضي حراك الريف يبت في قضية الناصري والبعيوي

الرباط – الأسبوع

    انطلقت أولى جلسات محاكمة المتابعين في قضية “إسكوبار الصحراء”، كل من سعيد الناصري وعبد النبي البعيوي ومن معهما، بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء يوم أمس الخميس.

وحسب مصادر مطلعة، فإن الوكيل العام بنفس المحكمة أحال ملف القضية على غرفة جرائم الأموال، التي يترأسها القاضي الشهير علي الطرشي، الذي سبق أن تولى ملف متابعة معتقلي حراك الريف، وملفات أخرى كبيرة.

تتمة المقال تحت الإعلان

وجاءت متابعة الناصري والبعيوي بناء على قرار قاضي التحقيق، الذي أوصى بالمتابعة في حالة اعتقال، بعدما وجه للأظناء تهما تتعلق بـ”محاولة تصدير المخدرات والاتجار فيها، والنصب ومحاولة النصب، واستغلال النفوذ من طرف شخص متوليا مركزا نيابيا، وتزوير شيكات واستعمالها”.

‏ويتابع الناصري أيضا بتهم “التزوير في محرر رسمي باصطناع اتفاقات واستعماله، وإخفاء أشياء متحصل عليها من جنحة، وجنحة المشاركة في استيراد عملات أجنبية بدون تصريح عندما يفوق ما يعادل مبلغ 100 ألف درهم، وجنحة المشاركة في تسديد مباشر بالعملة لبضائع أو خدمات داخل التراب الوطني”.

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى